توظيف 500 مواطن سنوياً في قطاع «الثقافة والإبداع»

فى: الخميس - مارس 07, 2024      Print

أعلنت وزارة الثقافة، ومجلس تنافسية الكوادر الإماراتية «نافس»، «برنامج مبدعين» لتأهيل الكوادر الوطنية في قطاع الصناعات الإبداعية، والذي بموجبه تقوم الشركات التي تعمل مع وزارة الثقافة بالتسجيل في منصة «نافس»، بما فيها شركات التوظيف في قطاع الصناعات الإبداعية، وتوفير فرص تدريب وعمل سنوية للمواطنين في الشركات الخاصة العاملة في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية.
ويسعى هذا التعاون إلى توظيف 500 مواطن ومواطنة سنوياً من المسجّلين في منصة «نافس» ضمن قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية على مدى ثلاثة أعوام، لتمكين الكوادر الوطنية الموهوبة، وتعزيز مشاركتهم في القطاع الخاص.
وستشجع وزارة الموارد البشرية والتوطين، شركات القطاع الخاص على الانضمام إلى البرنامج والمساهمة في دعمه، والتعريف والمشاركة فيه، إلى جانب تنظيم ورش عمل لشرحها، وتوضيح كيفية الاشتراك، وسيعمل برنامج «نافس» على التنسيق مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، وفتح المجال أمام الراغبين بالتسجيل فيه وفقاً للمعايير والشروط المعمول بها.
وقال مبارك الناخي، وكيل وزارة الثقافة: «نسعى عن طريق هذا التعاون إلى تحقيق رؤية الدولة في إتاحة الفرصة للمزيد من الكفاءات الوطنية الموهوبة، في مختلف المجالات التي تندرج تحت مظلة قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، لتحقيق غاياتها وطموحاتها، واستثمار قدراتها وخبراتها، لينعكس ذلك إيجاباً على الواقع الاقتصادي المحلي الذي يشهد نمواً مطرداً في العديد من مجالات وأسواق العمل».
وأضاف الناخي: «لطالما حرصت القيادة الرشيدة، حفظها الله، بفضل رؤيتها التنموية على الاستثمار في الكوادر والعناصر الوطنية الشابة، لإيمانها بأن دولة الإمارات تمتلك إلى جانب عناصر الخبرة والمهارة الخارجية كفاءات وطنية، يجب الاستفادة من خبراتها ومعارفها وتوظيفها بالسبل التي تتيح لها تحقيق تطلعاتها وإبداعاتها على أرض الواقع، لهذا نتطلع إلى أن يحقق هذا التعاون جملة من الطموحات الوطنية، ويسهم في رفد قطاع العمل المحلي بكفاءات وطنية قادرة على مواصلة العطاء والتميز».
بدورها، قال عائشة بالحرفية، وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين: «تشكل اتفاقية التعاون بين وزارة الثقافة ومجلس تنافسية الكوادر الإماراتية خطوة مهمة في مسيرة التوطين التي نفخر بأنها حققت إنجازات متميزة منذ أن أُطْلِق برنامج (نافس)، حيث شهدت معظم القطاعات الاقتصادية زيادة ملموسة في أعداد المواطنين الملتحقين بها. وتأتي اتفاقية التعاون في هذا الإطار لتدفع جهودنا في رحلتنا نحو تعزيز المشهد الثقافي والفني في دولتنا، ودعم شبابنا ليكونوا رواداً ومبدعين في هذا المجال الحيوي».
وقالت: «نعمل من خلال هذه المبادرة على فتح آفاق جديدة للمواطنين لاستكشاف فرص العمل في مجالات متنوعة ضمن قطاعات الفنون والثقافة، بما يتماشى مع رؤيتنا لبناء اقتصاد معرفي متنوع يعتمد على الإبداع والابتكار، ويلبي تطلعات المواطنين الموهوبين وأصحاب المهارات الفنية».
وأضافت: «إن دمج المواهب الوطنية في قطاع الثقافة والفنون يسهم في ترسيخ مكانة الإمارات كمركز جذب ثقافي عالمي، كما يسهم في تعزيز الهوية الوطنية والإرث الثقافي الغني لدولتنا، ونتطلع إلى الإسهامات القيمة التي سيقدمها شبابنا الإماراتي في تطوير المشهد الفني والثقافي في دولتنا لترسيخ ريادتها في مجالات الإبداع والابتكار».
تعاون
قال غنام المزروعي، الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية: «يعكس هذا التعاون المثمر حرص المجلس على تطبيق توجيهات القيادة، نحو تعزيز الدعم الحكومي المقدم لرفع كفاءة الكوادر الوطنية في القطاعات المتخصصة، ضمن شركات القطاع الخاص، حيث سنسعى في هذا الإطار لتأهيل الكوادر الإماراتية في قطاع الصناعات الإبداعية والثقافية المتنوع، الأمر الذي يمهد الطريق لرفد سوق العمل بشكل مستمر بعدد من الكوادر الوطنية المبدعة».

المصدر: الاتحاد





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات