غرفة الفجيرة تبحث مع وفد من سنغافورة سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية

فى: الأربعاء - نوفمبر 09, 2022      Print

أكد سعادة أحمد سلطان الحنطوبي، النائب الثاني لرئس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة حرص الغرفة على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع جمهورية سنغافورة ودعم التعاون بين أصحاب الأعمال لدى الجانبين .

جاء ذلك خلال استقبال الغرفة في مقرها وفداً من أصحاب الشركات والأعمال وأعضاء بمجلس الأعمال الإماراتي السنغافوري. تجارياً واقصادياً من سنغافورة برئاسة سعادة سيد محمد رازف الجنيد، القنصل العام لجمهورية سنغافورة في دبى ,

بحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس إدارة الغرفة.

ورحب سعادة الحنطوبي برئيس وأعضاء الوفد المرافق في كلمة في مستهل اللقاء وأعرب عن أمله في أن يشكّل هذا اللقاء فرصة لتعزيز الجهود المشتركة بين إمارة الفجيرة وجمهورية سنغافورة لتنويع قاعدة التعاون بين الجانبين وفتح آفاق أكثر تقدماً بما يُحقق المنفعة المتبادلة ويخدم المصالح المشتركة خاصة في مجالات الصناعة النفطية والخدمات اللوجستية.

وأضاف إن إمارة الفجيرة تمكنت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة – حفظه الله وبمتابعة سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، من مواكبة النهضة التنموية والعمرانية والحضارية بالدولة، فضلا عن مركزها العالمي في مجال تخزين النفط وتزويد السفن بالوقود وما يتبعها من خدمات بحرية .

من جانبه قال سعادة سلطان جميع الهنداسي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة رحب برئيس وأعضاء الوفد المرافق وثمن عالياً لقاء الوفد مشيراً إلى أنه يعكس مدى الرغبة المشتركة في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتنسيق المشترك بين أصحاب الأعمال في الفجيرة وسنغافورة والدفع بها إلى آفاق أرحب في العديد من المجالات،كالقطاع النفطي والذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي "..

وأكد الهنداسي على أهمية التواصل بين أصحاب الأعمال في الفجيرة وسنغافورة لتبال الأفكار حول كل ما من شأنه تعزيز العلاقات بين الجانبين وتبادل الزيارات والمشاركة في الفعاليات الاقتصادية والمؤتمرات والمعارض التي تقام في الفجيرة وسنغافورة...

ونوه مدير عام غرفة الفجيرة بأن هنالك 19 شركة سنغافورية مسجلة لدى الغرفة وتعمل في مجالات خدمات تشغيل وصيانة مرافق صناعات النفط والغاز وخدمات السفن وتعهدات تموينها وتركيب وإصلاح الخزانات البترولية وغيرها من المجالات ذات الصلة بالخدمات النفطية والبحرية. كما نوه بأن الفجيرة ترتبط تجارياً مع سنغافورة ، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري بين الجانبين بلغ حوالى 35 مليون درهماً عام 2021 ، معرباً عن أمله أن تشهد ارتفاعاً خلال السنوات القادمة بنحو يرضي الطموحات.

من جانبه أّكّد سعادة سيد محمد رازف الجنيد، القنصل العام لجمهورية سنغافورة بدبى، على عمق العلاقات بين دولة الإمارات وبلاده ، من منطلق حرص قيادتي البلدين الصديقين على تطويرها بتحقيق المزيد من التعاون المشترك.

وأعرب عن شكره لغرفة الفجيرة لحسن الاستقبال وعلى ما توليه من اهتمام لتواصل أصحاب الأعمال في الفجيرة وسنغافورة وإمكانية اقامة شراكات استثمارية تعود بالنفع على الجانبين.

من جانبه قدم سعادة سالم الأفخم الحمودي، مدير منطقة الفجيرة للصناعة البترولية خلال اللقاء شرحاً مفصلاً عن مهامها وأهدافها، كما قدمت المهندسة فاطمة موسي عرض تقديمي يوضح مراحل التوسع والتطور التي شهدتها منطقة الفجيرة للصناعات البترولية منذ تأسيسها، وتطرقت خلال العرض لأهم المشاريع والإمكانيات التي تتميز بها المنطقة البترولية.

وأتيحت الفرصه لأعضاء الوفد السنغفوري لعرض مجالات عملهم المختلفة في الخدمات النفطية والصناعات البتروكيماوية والخدمات اللوجستية البحرية. وفي الختام تم تبادل الهدايا التذكارية بين الطرفين.

وعقب ذلك قام رئيس وأعضاء الوفد السنغفوري بزيارة إلى منطقة الفجيرة لصناعة البترولية "فوز".





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات