الشراكة التكاملية ستعزز من مكانة الصناعة في الإمارات ومصر والأردن

فى: الثلاثاء - مايو 31, 2022      Print

أكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة أن الشراكة الصناعية التكاملية بين الإمارات ومصر والأردن، بدعم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ستعزز من مكانة الصناعة في الإمارات ومصر والأردن، وستكون نواة لشراكات أخرى تستهدف النهوض بالقدرات العربية غير المستغلة،كما ستشكل اتفاقية الشراكة قاعدة صلبة على صعيد تعزيز القطاعات الاستراتيجية كالغذاء والدواء عبر تسخير المزايا والقدرات التي تتمتع بها الدول الثلاث. حيث أن دولة الإمارات تمتلك جميع العوامل للنهضة الصناعية، متمثلة في البنية التحتية القوية التي تتمتع بها الدولة، والتي ساهمت في تحقيق إنجازات غير مسبوقة في جذب الاستثمارات والصناعات المتطورة في الدولة، من خلال تهيئة البنية التحتية المبتكرة، وتطوير البيئة القانونية والتشريعية الداعمة لتعزيز نمو الاقتصاد الإبداعي، ما جعل ثمارها ونتائجها واقعاً ملموساً ومستداماً ضمن رحلة التطوير والبناء الذي تنتهجه القيادة الحكيمة. ما سينعكس على التعاون الصناعي مع مصر والأردن في المستقبل القريب في الأسواق المحلية والعالمية.

ومن جانبة نوه سعادة سلطان جميع الهنداسي مدير عام غرفة الفجيرة أن هذه الشراكة ستمثل نقلة نوعية على مستوى دعم الصناعات الوطنية في الدول الثلاث، والتي ستكون لها آثاراً إيجابية كبيرة في تطوير ونمو القطاع الصناعي في ظل عالم يسعى للاكتفاء الذاتي والاعتماد على الإمكانات المحلية. في ظل التحديات التي يشهدها العالم حالياً، مشيراً إلى أهمية وجود تكامل عربي لتنمية مستدامة ، مؤكداً على ان توحيد الجهود بين الأشقاء أمر أساسي لمواجهة أية تحديات قد تطرأ على المستوى العالمي .

وقال الهنداسي أن الشراكة الصناعية التكاملية ستعزز جهود الدول الثلاث في مواجهة التحديات المرتبطة بأزمة الغذاء ، إضافة إلى حجم التأثير الكبير للشراكة في دعم وتعزيز الجانب الاجتماعي عبر خلق فرص وظيفية مباشرة وغير مباشرة في الدول الثلاث.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات