أسعار النفط فوق 74 دولارا.. أعلى مستوى في عامين

فى: الأربعاء - يونيو 16, 2021      Print

أنهت أسعار النفط، تعاملات الثلاثاء على ارتفاع 2% وهو أعلى مستوياتها في أكثر من عامين بدعم من توقعات بتعاف سريع على الطلب.

وعزز الطلب على الخام زيادة توزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19 التي تضخ التعافي في الأنشطة الاقتصادية حول العالم.

وحسب رويترز، أثناء الجلسة قفز خام القياس العالمي إلى 74.07 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى له منذ أبريل/نيسان 2019.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 1.24 دولار، أو 1.8%، إلى 72.12 دولار للبرميل بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة 72.19 دولار، وهو أعلى مستوى لها منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018.

توقعات الكبار

وتلقت الأسعار دعما بعد أن قالت أكبر شركتين لتجارة النفط في العالم، الثلاثاء، إنهما تتوقعان أن تبقى أسعار الخام فوق 70 دولارا للبرميل مع توقع عودة الطلب إلى مستويات ما قبل الجائحة في النصف الثاني من 2022.

ويتوقع راسل هاردي الرئيس التنفيذي لمؤسسة فيتول التجارية، أن يتحرك النفط بين 70 دولارا و80 دولارا للبرميل في الفترة المتبقية من 2021.

وتابع: وذلك بدعم من توقعات بأن مجموعة “أوبك+” لكبار منتجي الخام ستبقي على انضباط الإمدادات، حتى مع احتمال أن تستأنف إيران صادراتها من الخام إذا عادت الولايات المتحدة للانضمام إلى اتفاق نووي مع طهران.

وقال جيريمي وير الرئيس التنفيذي لمؤسسة ترافيجورا التجارية، إنه توجد فرصة معقولة لأن تصل الأسعار إلى 100 دولار للبرميل بسبب تراجع الاحتياطيات قبل أن يصل العالم إلى ذروة الطلب النفطي.

الخام الأمريكي

وتنتظر السوق أحدث بيانات أسبوعية بشأن مخزونات النفط الخام والوقود في الولايات المتحدة والتي ستصدر من معهد البترول الأمريكي في وقت لاحق من الثلاثاء، ومن إدارة معلومات الطاقة غدا الأربعاء.

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم أن مخزونات الخام الأمريكية هبطت حوالي 3.3 مليون برميل الأسبوع الماضي، في رابع هبوط أسبوعي على التوالي.

جولدمان ساكس

وتوقع بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس، في مذكرة الأسبوع الماضي، أن يصل سعر خام برنت إلى 80 دولارا للبرميل هذا الصيف.

وراهن البنك على أن الارتفاعات التي شهدتها سوق النفط في الآونة الأخيرة ستستمر في الوقت الذي يعزز فيه توزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19 الأنشطة الاقتصادية حول العالم، والطلب على الخام.

وقال البنك:” ارتفاع معدلات التحصين يؤدي إلى زيادة التنقل في الولايات المتحدة وأوروبا”.

وتابع: فيما تشير التقديرات إلى أن ” الطلب العالمي سيرتفع 1.5 مليون برميل يوميا في الشهر الجاري ليصل إلى 96.5 مليون برميل يوميا”.

وتوقع جولدمان أن استمرار تعافي الطلب على النفط وأن يصل الطلب العالمي إلى 99 مليون برميل يوميا في أغسطس/آب.

وقال البنك أيضا إن بطء إحراز تقدم في المفاوضات بشأن الاتفاق النووي الإيراني قد يضغط على إمدادات النفط بما يدعم الأسعار.

رويترز





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات