مجلس الفجيرة للشباب" يناقش تحديات التنافسية في ريادة الأعمال بالتعاون مع غرفة الفجيرة

فى: الخميس - أكتوبر 31, 2019      Print

شهد الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الامارات لبناء الاجسام واللياقة البدنية الحلقة الشبابية التي نظمها مجلس الفجيرة للشباب التابع للهيئة الاتحادية للشباب بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الفجيرة بعنوان "ريادة الأعمال والوصول للتنافسية العالمية" وذلك في فندق نوفوتيل الفجيرة.

وحضر الجلسة سعادة الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، وسعادة كل من سلطان محمد مليح، مصبح الدرمكي ، وسيف علي العطر أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وسلطان جميع الهنداسي مدير عام الغرفة والدكتورة مريم سليمان منسقة مجلس الفجيرة للشباب الفجيرة، وعدد من مدراء ومسؤولي المؤسسات الداعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بالدولة.

وافتتح سلطان الهنداسي مدير غرفة الفجيرة الجلسة الشبابية وأكد فيها ازدياد اعتماد دول العالم أكثر من أي وقت مضى على الاقتصاد المبني على المعرفة والإبداع والتكنولوجيا، لكونها الركيزة الأساسية التي تعتمد عليها المؤسسات الاقتصادية والصناعية والتجارية، لمواجهة تحديات العصر فجميع المؤسسات في الوقت الحالي معنية كثيراً بالإبداع التكنولوجي خاصة مع التطورات المذهلة للاكتشافات العلمية وانتشار المعرفة.

وقال أنه من الأهمية للتمكن من التنافسية العالمية في كافة المجالات الاهتمام بعمليات البحث والتطوير بشكل كبير، وتشجيع الشباب لنشر ثقافة ريادة الأعمال بما يتماشي مع توجه الدولة ،ختاما أتوجه بالشكر لمجلس الفجيرة للشباب لتنظيم هذه الحلقة النقاشية الهامة لريادة الأعمال راجياً أن نستفيد منها جميعاً.

وتحدث خلال الحلقة الشبابية البروفيسور بيل هو يو عضو البورد في شركة سامسونج العالمية حيث عن اهم الدروس التي من المفترض لرائد الاعمال الأخذ بها لنجاح في مسيرة عمله الخاص، كما تناولت الحلقة النقاشية محاور عدة من أهمها عرض الممارسات الرائدة للشركات التي حققت التنافسية العالمية، والفرص والخدمات المقدمة لريادة الاعمال في دولة الإمارات، فضلا عن مناقشة التحديات التي تواجه الشباب للوصول بشركاتهم للعالمية ، وريادة الأعمال في ظل الثورة الصناعية الرابعة.

وقالت الدكتورة مريم سليمان أن الجلسة الشبابية فتحت المجال أمام شباب الفجيرة للقاء المسؤولين في مجال دعم وتمكين ريادة الأعمال بالدولة لمناقشة مواضيع تهمهم وربطهم مع بعض البعض ومع القادة، وتوسيع دائرة المعارف لديهم. وعرض الفرص المستقبلية لأبناء الإمارة عن المبادرات التي تتيح لهم التميز في ريادة الأعمال وتطوير مشاريعهم وتعزيز خبراتهم واستغلال الميزة التنافسية.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات