بعد ارتفاعات 3 أيام .. توقعات النمو تتراجع بأسعار النفط وتضعف المكاسب

فى: السبت - أكتوبر 26, 2019      Print

انخفضت أسعار النفط أمس، متخلية عن بعض المكاسب، التي حققتها من ارتفاع امتد ثلاثة أيام، في الوقت الذي أنعشت فيه توقعات متشائمة للنمو الاقتصادي المخاوف بشأن آفاق الطلب على الوقود.
وبحسب "رويترز"، هبط خام برنت 18 سنتا أي ما يعادل 0.3 في المائة إلى 61.49 دولار للبرميل، وارتفع خام القياس العالمي نحو 1 في المائة في اليوم السابق، مسجلا مكسبا أسبوعيا بنسبة تزيد على 3 في المائة.
وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 21 سنتا أو 0.4 في المائة إلى 56.02 دولار للبرميل، وارتفع الخام القياسي 0.5 في المائة في الجلسة السابقة، لكنه حقق مكاسب أسبوعية بأكثر من 4 في المائة في الأسبوع الماضي.
وتلقى الارتفاع الأسبوعي القوي الدعم من انخفاض مفاجئ في مخزونات النفط الأمريكية وتفاؤل إزاء بذل "أوبك" وحلفائها مزيدا من المساعي لدعم الأسعار.
لكن المخاوف بشأن ضعف النمو العالمي تظل المحرك الأساسي للأسعار، وقال جيفري هالي، كبير محللي السوق لدى "أواندا"، إن "تباطؤ النشاط العالمي سيشهد انخفاض الطلب، لذا فالحقيقة أن ارتفاعات النفط ستكون محدودة.. لن يستغرق الأمر كثيرا لسحب البساط من تحت قدم النفط".
وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع للرأي أن يظل من المرجح أكثر حدوث تراجع أكبر في نمو الاقتصاد العالمي، مقارنة بحدوث تعاف متزامن، حتى في الوقت الذي تنفذ فيه عدة بنوك مركزية جولات من التيسير النقدي.
كما خلص استطلاع آخر لآراء خبراء اقتصاديين أن الهدنة الأخيرة في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ليست نقطة تحول اقتصادية ولم تلعب دورا في خفض خطر انزلاق الولايات المتحدة إلى الركود في العامين المقبلين.
وقالت كارولين بين، كبيرة اقتصاديي السلع الأولية لدى "كابيتال إيكونوميكس" في مذكرة، "إنه من المرجح أن تظل أسعار النفط مكبوحة على المدى القريب، إذ لا يزال الاقتصاد العالمي يتباطأ ويسود العزوف عن المخاطرة".
وأفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة تراجعت الأسبوع الماضي مع قيام المصافي بزيادة الإنتاج، في حين انخفض أيضا مخزون البنزين ونواتج التقطير.
وتراجعت مخزونات الخام 1.7 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 18 تشرين الأول (أكتوبر)، بينما توقع المحللون ارتفاعها 2.2 مليون برميل.
وزادت مخزونات الخام في نقطة التسليم في كاشينج في ولاية أوكلاهوما 1.5 مليون برميل، حسبما ذكرته إدارة المعلومات.
وارتفع استهلاك الخام في مصافي التكرير 429 ألف برميل يوميا، وفقا للبيانات، بينما زاد معدل تشغيل المصافي 2.1 نقطة مئوية، بينما هبطت مخزونات البنزين 3.1 مليون برميل، في حين توقع المحللون في استطلاع أن تنخفض 2.3 مليون برميل.
وتراجعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 2.7 مليون برميل، مقابل توقعات لانخفاض قدره 2.8 مليون برميل.
وانخفض صافي واردات الولايات المتحدة من النفط 873 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي.

«الاقتصادية» من الرياض





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات