برعاية وبحضور الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان..... مشاركة مميزة لغرفة تجارة الفجيرة في معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في العين

فى: الأربعاء - سبتمبر 04, 2019      Print

شاركت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة في فعاليات ملتقى ومعرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، في مركز العين للمؤتمرات بمدينة العين. والذي أقيم تحت رعاية وبحضور الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان، وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة العين،وبتنظيم من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي واتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات .

وأكد الشيخ سعيد سرور سيف الشرقي رئيس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة على هامش الملتقى : على أهمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، كونها تسهم في تنويع مصادر الدخل وتعزيز وترسيخ مفاهيم الإبداع والابتكار، كما أكد جهود الغرفة لإبراز الدور الحيوي والفعال الذي يلعبه قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم اقتصاد إمارة الفجيرة، تشجيع رواد الأعمال المواطنين على ممارسة الأعمال التجارية والخدمية، ومساعد تهم على تأسيس مشاريعهم الخاصة وتوفير البيئة المناسبة لمشاريعهم وبما يعزز دورهم في دعم خطط ورؤية الإمارات 2021.

وأضاف الشرقي : حرص الغرفة على دعم والمشاركة في كل ما من شأنه النهوض بقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في اطار ما توليه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة من اهتمام لهذا القطاع وتوفير الدعم له مشيراً إلى أن هذا الاهتمام تُرجم بإصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، للقانون الاتحادي رقم (2 ) لسنة 2014 والخاص بالمشروعات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

ومن جهته أكد سعادة سلطان جميع الهنداسي المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الفجيرة أن توجه الإمارات لاقتصاد ما بعد النفط، يزيد من اهمية نهج الابتكار ودعم ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة خصوصا لفئة الشباب، حيث نجحت الغرفة برؤية حكيمة من صاحب سمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي حاكم إمارة الفجيرة في تأسيس مركز الفجيرة لدعم المشاريع الصغيرة، ووضعت استراتيجيات وخططاً لتشجيع الابتكار ونشر ثقافة ريادة الأعمال، وتسعى الغرفة من خلال إطلاق برنامج "بداية" إلى توفير بيئة جاذبة لأصحاب الأفكار التجارية المبدعة، وتحويلها إلى مشاريع مستقبلية ناجحة، تسهم في نمو الاقتصاد الوطني.

وأضاف الهنداسي : أن برنامج " بداية" يسهم في تطوير قدرات الشباب والتقليل من ظاهرة تعثر المنشآت الصغيرة من خلال احتضان وتخريج مبادرات أكثر قابلية للنجاح. و يعد من اهم المشاريع التي تحرص الغرفة على توفيرها لفئة الشباب بهدف تمكينهم دخول سوق العمل عبر مجموعة من الامتيازات والتسهيلات التي توهلهم لتحقيق النجاح، أبرزها المكاتب المجهزة بالكامل الخدمات الفنية المجانية منها خدمات الانترنت والكهرباء والماء والإتصالات، فضلا عن قاعة للاجتماعات والمؤتمرات وخدمات الإستقبال والسكرتارية، إلى جانب خدمات الدعم الفني والإداري والإعلامي والاستشارات التي تقدمها الغرفة من خلال نخبة من المختصين العاملين فيها. وأشار الهنداسي : أن برنامج "بداية" واحد من برامج مركز الفجيرة لدعم المشاريع الصغيرة، وهو مركز رائد لاحتضان الأعمال الناشئة، حيث يقدم المركز خدمات الدعم والمساعدة لرواد الأعمال من الشباب ممن لديهم فكرة لبدء عمل تجاري أو عملاً قائماً يرغب في تطويره. وسبق للمركز منذ تأسيسه أن قدم تسهيلات ماليه وإعفاءات لمجموعة من المشاريع بالإمارة، عبر مذكرتي تفاهم مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع و برنامج " الطموح" لبنك الإمارات دبي الوطني.

في إطار العمل المتكامل الرامي إلى دعم النمو الاقتصادي لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، باعتباره المحور الرئيسي في الرؤية الاقتصادية للدولة، ويمثل ركيزة من ركائز الاقتصاد الوطني، ومحفزاً لسياسة التنويع الاقتصادي ومصدراً مهماً لخلق فرص العمل في الدولة، كما أنه أحد القنوات الرئيسية لبناء اقتصاد تنافسي معرفي قائم على الابتكار والمعرفة.

أفتتح الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان، وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة العين أمس ، فعاليات ملتقى ومعرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، في مركز العين للمؤتمرات بمدينة العين.
واطلع الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان، على أجنحة معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والذي استقطب مشاركة كبيرة من المؤسسات والجهات الحكومية المسؤولة عن تطوير مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة والمساهمة في تقديم الدعم والمحفزات اللازمة ومصادر التمويل بما يضمن استمراريتها بقوة في الأسواق بالإضافة إلى مشاركة ما يزيد على 200 عارض من أصحاب الشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وسيتضمن معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة فعاليات حافلة، تشمل العديد من ورش العمل التي ستسلط الضوء على الفرص التجارية المهمة للاستثمار والمتاحة في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وكيفية الاستفادة منها، كما سيحرص المعرض على استقطاب المؤسسات والجهات الحكومية المسؤولة عن تطوير مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة والمساهمة في تقديم الدعم والمحفزات اللازمة ومصادر التمويل بما يضمن استمراريتها بقوة في الأسواق، ومن تلك الجهات دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، صندوق خليفة لتطوير المشاريع، والبرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التابع لوزارة الاقتصاد، وغيرها من المؤسسات.
ويغطي معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 2019، مشاركة واسعة لأغلب الأنشطة التجارية في دولة الإمارات والعاملة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والصناعة والمصارف والسياحة والفنادق والطاقة والتصميم والأزياء والأدوية والمعدات الطبية، والخدمات اللوجستية والتموين الغذائي ومجالات التعليم.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات