بعد فقدان مدربه الوعي على متنها.. طيار متدرب ينجو بطائرة في درسه الأول بالقيادة

فى: الثلاثاء - سبتمبر 03, 2019      Print

عقب انهيار مدربه على عجلة القيادة خلال درس الطيران، هبط طالب طيار استرالي بطائرة خفيفة من طراز «سيسنا» الأمريكية، في أمان بمطار بيرث الدولي.

وجه المتدرب ماكس سيلفستر، نداء استغاثة للمطار الواقع بولاية أستراليا الغربية، للسيطرة على حركة المرور الجوية، لمدة ساعة تقريبًا، في رحلته أمس السبت، عندما سقط معلمه بجانبه فاقدًا للوعي.

تلقى الطالب سيلفستر، إشادة في وقت لاحق لاستجابته السريعة واجتهاده، ففي مكالمة الطوارئ الخاصة به، والتي تم تسجيلها، وصف الطالب حالة معلمه، قبل أن يتلقى تعليمات حول الطيران بالطائرة.

وخلال مكالمته قال سيلفستر للطورائ: "أحاول أن أبقيه مستيقظًا لكنه مستمر في السقوط"، وعندما سُؤل عما إذا كان يعرف كيفية تشغيل طائرة سيسنا، أجاب: "هذا هو الدرس الأول لي".

ووفقًا لشبكة "بي بي سي" البريطانية، كان سيلفستر قد درس درسين نظريين في الطيران قبل الرحلة، لكنه كان أول لقاء له مع الطائرة، ومع ذلك في أول رحلة له استطاع أن يهبط بمساعده بسيطة من العاملين في مطار بيرث، الذين ساعدوه في توجيه الطائرة إلى الأرض.

وبعد تحليق بمطار بيرث الدولي تجاوز الساعة، نزل سيلفستر بأمان على المدرج في المطار، حيث كانت عائلته وطاقم الطوارئ في انتظاره، قبل أن يتم نقل المدرب إلى المستشفى في حالة مستقرة.

في مؤتمر صحفي عقد لاحقًا، قال الطالب الأسترالي: "إذا لم أدرس، لم يكن باستطاعتي أن أكون هنا الآن، بالدراسة الجيدة استطعت التغلب على المشكلة".

وقال تشاك مكلوي، صاحب مدرسة الطيران: "لم يكن هناك أي ضرر على الإطلاق للطائرة، الهبوط كان مثاليًا"، مشيدًا بالطالب والبرج على حسن تعاونهم الذي أنقذ الطائرة والطيارين.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات