أداء الاقتصاد الأميركي وعلاقته بإعادة انتخاب ترمب

فى: الإثنين - سبتمبر 02, 2019      Print

Bayanaat.net – أشار مكتب التحليل الاقتصادي الأميركي، في تقدير ثان للناتج المحلي الإجمالي أن الاقتصاد الأميركي سيسجل نموا بمعدل سنوي 2.0% في الربع الثاني من عام 2019.

وقد نقح التقرير التقدير الأولي للنمو بنسبة 2.1% الذي صدر الشهر الماضي بانخفاض قدره 0.1 نقطة مئوية، حيث يتوقع الخبراء أن يتم تعديل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 2.0% كانت المراجعة الهبوطية متوافقة مع توقعات خبراء الاقتصاد.

هذا وقد وضعت إدارة ترمب هدفا للنمو الاقتصادي السنوي بنسبة 3% وفي الربع الأول من عام 2019 ارتفع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 3.1%

  • مخاوف التباطؤ الاقتصادي تشكل تحديا أمام إعادة انتخاب ترمب

يأتي تباطؤ النمو في الربع الثاني وسط مخاوف متزايدة بشأن احتمال حدوث تباطؤ اقتصادي، مما قد يشكل عقبة كبيرة أمام الرئيس ترمب وهو يسعى لإعادة انتخابه.

كما أن سوق السندات ارسلت خلال هذا الشهر إشارة تحذير حول ركود محتمل.

لكن الرئيس الأميركي يرى أن الاقتصاد قوي ويصف ذلك بأنه إنجاز رئيسي لإدارته، وقد سعى إلى إلقاء اللوم على سياسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي ورئيسه جيروم بأول.

واتهم ترمب الاحتياطي الفيدرالي بتعطيل النمو الاقتصادي من خلال رفع أسعار الفائدة 4 مرات في عام 2018. ومع ذلك، قام البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة في يوليو للمرة الأولى منذ الأزمة المالية في عام 2008.

ومن المنتظر أن تجتمع لجنة صناع السياسة الفيدرالية مرة أخرى الشهر المقبل، وخلال خطابه الأسبوع الماضي، لم يقدم باول أي إشارة إلى ما إذا كان البنك المركزي سيخفض أسعار الفائدة مرة أخرى.

ومع ذلك، فقد قال إن البنك المركزي “سيتصرف حسب بما يراه مناسباً للحفاظ على التوسع”.

في حين تلقي الحرب التجارية مع الصين بظلالها على عمليات التوسع الاقتصادي، ومن المنتظر أن تخفض إدارة ترمب 300 مليار دولار من البضائع من الصين مع فرض تعريفة 15% عليها تبدأ من 1 سبتمبر، مع بدء موجة ثانية في 15 ديسمبر.

كان قد تم بالفعل فرض رسوم على منتجات بقيمة 250 مليار دولار تم شحنها من الصين، ولكن في الأسبوع الماضي أعلن الرئيس ترمب أن هذه الرسوم سيتم رفعها من 25% إلى 30% ابتداء من 1 أكتوبر.

جاء قرار ترمب بزيادة الضرائب على المنتجات الصينية بعد أن أعلنت بكين أنها ستقابل ما قيمته 75 مليار دولار من البضائع الأميركية بفرض رسوم انتقامية.

تباطأ الاقتصاد الأمريكي أكثر قليلاً مما كان يعتقد في البداية في الربع الثاني ، حيث تم تعويض أقوى نمو في الإنفاق الاستهلاكي في 4-1 / 2 سنوات من خلال انخفاض الصادرات وانخفاض حجم المخزون.

إن التوسع الاقتصادي الذي دخل الآن عامه الحادي عشر يتعرض لتهديد من الحرب التجارية المستمرة منذ عام مع إدارة ترامب مع الصين ، والتي أضعفت الاستثمار التجاري والصناعي.

  • الحرب التجارية مستمرة

أفسد تدهور العلاقات التجارية بين العملاقين الاقتصاديين أسواق الأسهم العالمية وأثار انقلاباً في منحنى عائد سندات الخزانة الأمريكية ، مما زاد المخاوف من الركود. بينما تشير بيانات التصنيع والإسكان إلى استمرار الاقتصاد في التباطؤ في بداية الربع الثالث ، إلا أن الإنفاق الاستهلاكي القوي ، الذي يدعمه أدنى معدل بطالة منذ ما يقرب من 50 عاما ، خفف من بعض المخاوف بشأن التراجع.

صرح رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في مؤتمر لمحافظي البنوك المركزية الأسبوع الماضي أن الاقتصاد في “مكان مناسب” ، لكنه كرر أن البنك المركزي الأمريكي “سوف يتصرف حسب الاقتضاء” للحفاظ على التوسع الاقتصادي على المسار الصحيح.

خفض البنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة على المدى القصير بمقدار 25 نقطة أساس الشهر الماضي لأول مرة منذ عام 2008 ، مستشهدا بالتوترات التجارية وتباطؤ النمو العالمي. لقد تم تسعير الأسواق المالية بالكامل بربع نقطة مئوية أخرى في اجتماع السياسة الفيدرالية الذي عقد في الفترة من 17 إلى 18 سبتمبر.

كما أن الاقتصاد بدأ يفقد سرعته ، حيث تتلاشى الحوافز من حزمة التخفيضات الضريبية البالغة 1.5 تريليون دولار. ويتوقع الاقتصاديون نموا هذا العام بنسبة 2.5٪ تقريبا دون هدف إدارة ترامب البالغ 3٪.

عند قياسه من جانب الدخل ، نما الاقتصاد بمعدل 2.1٪ في الربع الثاني. ارتفع إجمالي الدخل المحلي بمعدل 3.2 ٪ في الربع من يناير إلى مارس.

ارتفع متوسط ​​الناتج المحلي الإجمالي وإجمالي الدخل المحلي والذي يشار إليه أيضا باسم الناتج المحلي الإجمالي ويعتبر مقياسا أفضل للنشاط الاقتصادي بمعدل 2.1٪ في الربع الأخير من العام ، حيث تباطأ من معدل نمو بلغ 3.2٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

وارتفعت الأرباح بعد خصم الضرائب دون تقييم المخزون وتعديل استهلاك رأس المال والتي تتوافق مع أرباح ستاندرد آند بورز 500 بمعدل 4.8٪ بعد انخفاضها بنسبة 1.5 ٪ في الربع الأول.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات