الاسترليني يهبط دون 1.21 دولار والإنتخابات العامة تلوح في الأفق

فى: الإثنين - سبتمبر 02, 2019      Print

Bayanaat.net – انخفض الجنيه الاسترليني دون 1.21 دولار خلال تعاملات اليوم الإثنين، وسط تزايد احتمالات البريكست الفوصوي على خلفية تصاعد حدة الخلاف داخل حزب المحافظين الحاكم.

وقد هدد رئيس الوزراء بوريس جونسون بمنع المعارضين من الترشح في الانتخابات المقبلة في حالة عدم دعمه في تصويت رئيسي خاص بالبريكست سيتم عقده غدا الثلاثاء.

ويشير تصاعد تلك الخلافات داخل حزب المحافظين الحاكم حول شكل عملية خروج المملكة المتحدة من عضوية الاتحاد الأوروبي، إلى احتمالات البريكست الفوضوي.

ويخطط المعارضون في الحزب الحاكم للعمل مع حزب العمل وأحزاب المعارضة الأخرى من أجل إعاقة تصويت مجلس العموم هذا الأسبوع ومن ثم تمرير قانون يمنع جونسون من تنفيذ عملية الخروج يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقد طالب جونسون الملكة إليزابيث الثانية في الأسبوع الماضي بتعليق أعمال البرلمان لمدة خمسة أسابيع وهو الطلب الذي قوبل بالموافقة، في خطوة تقيد الوقت المتاح أمام مجلس العموم لمنع احتمال البريكست دون اتفاق.

وأثار قرار تعليق البرلمان غضب نواب المعارضة الساعين إلى منع بريكسيت. وقال توم واتسون نائب زعيم حزب العمال، أكبر الأحزاب المعارضة: “هذا التحرك إهانة فاضحة تماما لديمقراطيتنا. لا يمكننا السماح بحدوث هذا”.

وغرد المتحدث باسم الحزب الليبرالي الديمقراطي توم بريك عبر تويتر بأن “أعرق البرلمانات لن يسمح له بإبعاد برلمان الشعب عن أكبر القرارات التي تواجه بلدنا. إعلانه للحرب هذا سيقابل بقبضة من حديد”.

ويتمسك جونسون بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الموعد المقرر في 31 أكتوبر/تشرين الأول والذي أرجأ مرتين، مع أو بدون اتفاق مع بروكسل.

وتعهدت ستة أحزاب معارضة الثلاثاء بالسعي لتعديلات تشريعية لمنع بريكسيت من دون اتفاق.

ومن جهته، اعتبر رئيس مجلس العموم جون بيركو قرار رئيس الوزراء تعليق أعمال البرلمان “فضيحة دستورية”.

وقال “من الواضح جدا” أن الخطوة تهدف “لمنع البرلمان من مناقشة بريكسيت وأداء مهامه في صياغة مسار للبلد”.

وحاول جونسون التخفيف من انتقادات المعارضة لهذا القرار بالقول: “سيكون هناك متسع من الوقت في جانبي قمة 17 أكتوبر/تشرين الأول الحاسمة، ومتسع من الوقت في البرلمان أمام نقاش النواب”.

وتعرضت العملة البريطانية كذلك إلى ضغوط بيعية بعد الكشف عن بيانات النشاط الصناعي في المملكة المتحدة والتي أشارت إلى تراجع المؤشر لأدنى مستوى في نحو 7 سنوات.

تراجعت العملة البريطانية أمام نظيرتها الأمريكية بأكثر من 0.6 ٪ لتسجل 1.2080 دولار.

في حين انخفض الجنيه الاسترليني مقابل اليورو بنحو 0.4 ٪ لتصعد العملة الأوروبية الموحدة إلى 0.9078 استرليني.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات