مجلس الوزراء يشكل لجنة برئاسة منصور بن زايد لتنفيذ رسالة الموسم الجديد.....منصور بن زايد: توجيهات محمد بن راشد صنعت نموذجاً دولياً في الأداء الحكومي

فى: الأحد - سبتمبر 01, 2019      Print

أعلن صاحب السمو ، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي " رعاه الله " تشكيل لجنة برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد لمتابعة تطبيق وتنفيذ ماجاء في رسالة الموسم الجديد.

وقال سموه في حسابه الرسمي على تويتر: " ترأست اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء بقصر الرئاسة بأبوظبي ..أقررنا خلال تشكيل لجنة برئاسة أخي الشيخ منصور بن زايد لمتابعة تطبيق وتنفيذ ما جاء في "رسالة الموسم الجديد" من رسائل وتوجيهات ووعود للمواطنين. ثقتي بالشيخ منصور لا حدود لها وهو خريج مدرسة زايد التي رسخت خدمة الوطن والمواطنين ".

كما وجهنا المجلس الوطني للإعلام بضبط وسائل التواصل الاجتماعي ووضع معايير عالية لمن يدافع عن الوطن في وسائل التواصل تخاطب العقول وتكسب العقول وتعزز من رصيد دولة الإمارات عربيا ودوليا .. وخصصنا الجلسة القادمة للمجلس لمناقشة موضوع التوطين .. وهو الموضوع الأهم في موسم عملنا القادم .

ووجهنا ايضا مكتب الاتصال الحكومي بالأمانة العامة لمجلس الوزراء بمتابعة كافة وسائل البث المباشر ووسائل التواصل والتأكد من تجاوب كافة الجهات الاتحادية مع استفسارات ومطالب المواطنين .

الرسالة التي بعثناها وصلت.. والأفعال أهم من الأقوال .. وسنتابع مع وعدنا به .. وأجدد ثقتي في كافة الوزراء والقادة لتحمل مسئولياتهم أمام شعبنا.. وأقول للجميع أحلامنا في السماء .. ولكن أرجلنا على الأرض .. ولدينا استيعاب للتحديات العملية والواقعية في كافة قطاعاتنا الحيوية والمجتمعية

وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ان سمعة الإمارات بناها زايد ويرعاها اليوم رئيس الدولة، ويحميها محمد بن راشد ومحمد بن زايد بمتابعة دائمة وقرارات حاسمة، مشيراً الى ان توجيهات محمد بن راشد الدائمة صنعت نموذجاً يُحتذى به دولياً في الأداء الحكومي.

وقال سموه على حسابه في "تويتر": "سمعة دولة الإمارات بناها زايد.. ويرعاها اليوم رئيس الدولة.. ويحميها محمد بن راشد ومحمد بن زايد بمتابعة دائمة وقرارات حاسمة."

واوضح: ان" الحكومة الاتحادية لديها نموذج عالي وعالمي في الأداء.. وتوجيهات محمد بن راشد الدائمة صنعت نموذجاً يُحتذى به دولياً في الأداء الحكومي."





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات