هل ستصبح الإمارات بوابة الحبوب الروسية إلى آسيا وإفريقيا؟

فى: السبت - أغسطس 31, 2019      Print

أعربت وزيرة الأمن الغذائي الإماراتية اليوم عن اهتمام الإمارات باستيراد الحبوب من روسيا، مشيرة إلى أن موسكو وأبوظبي تبحثان حاليا الجدوى الاقتصادية وأفضل السبل اللوجستية لذلك.

وقالت وزيرة الأمن الغذائي الإماراتية مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري في حديث خاص لوكالة "سبوتنيك": "لقد دشنت الإمارات الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي، وأحد أهدافها يكمن في تحفيز الأعمال الزراعية. كل ذلك يتعلق بتجارة المنتجات الغذائية، إذ تنظر الإمارات إلى تحفيز العلاقات مع دول مختلفة في محاولة لاستيراد المنتجات الغذائية الزراعية ذات الجودة العالية. إننا نبحث ذلك مع الحكومة الروسية، ونقول إننا نريد إزالة الحواجز، من أجل زيادة حجم تجارة المنتجات الغذائية من روسيا إلى الإمارات".

وعن الحجم المتوقع للحبوب الروسية المطلوبة للسوق الإماراتية أشارت الوزيرة، التي تزور موسكو حاليا للمشاركة في قمة " أقدر" العالمية، إلى أنه من الصعب التحدث عن الأحجام.

وأضافت أن الجانبين يناقشان "كيفية توفير التسهيلات اللوجستية، وما يمكن القيام به من أجل تحفيز تصدير الحبوب من روسيا إلى الإمارات، وإقامة مركز للحبوب في الإمارات لنقلها بعد ذلك إلى إفريقيا وآسيا".

وردا على سؤال حول احتمال إبرام أي اتفاقات تجارية قريبا بين موسكو وأبوظبي، قالت الوزيرة: "نأمل بذلك قريبا، نحن نناقش هذا الأمر حاليا. لقد زرت "فود سيتي" (سوق تجاري غذائي ضخم) في موسكو، مما كون لدينا انطباعا جيدا جدا. ونحن نريد تنفيذ مثل هذه الفكرة في الإمارات. قد يربط هذا كلا المدينتين مع العالم".

المصدر: "سبوتنيك" الروسية





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات