الإمارات الأولى إقليمياً في جاذبية الامتياز العالمي

فى: الإثنين - أغسطس 26, 2019      Print

تصدرت الإمارات دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، في مؤشر جاذبية الامتياز التجاري العالمي (فرنشايز) 2019، الذي أصدره مركز الامتياز الدولي «روزنبرغ» التابع لجامعة نيو هامبشاير، محتلة المركز 26 عالمياً متقدمة على فنلندا وسنغافورة وتايلاند وبلجيكا وروسيا.

وسجلت الإمارات 44.93 نقطة في المؤشر العام، وعلى مستوى المؤشرات الفرعية حلت في المركز الخامس عالمياً في مؤشر نصيب الفرد من الناتج المحلي، والخمسين عالمياً في مؤشر آفاق النمو السوقي، الذي يؤذن بأن تسارع وتيرة نمو الاقتصاد تزيد من احتمالية تحقيق عوائد أعلى، والـ 86 في مؤشر نمو الناتج المحلي الإجمالي، ويعد ضمن الأعلى عالمياً، متفوقة على فنلندا (45) وأستراليا (85) وإسبانيا (77) والمكسيك (55) ونيوزيلندا (51).

واعتمد المؤشر في تصنيفه للدول على عدة عوامل على رأسها القوة الشرائية، فكلما زاد الدخل المتاح للعملاء المحتملين، ازدادت فرص تحقيق مبيعات وأرباح وعوائد أعلى، وآفاق النمو السوقي، وحجم السوق، حيث كلما زاد حجم السكان أو الاقتصاد، كانت العوائد المحتملة أفضل، والمخاطر السياسية والاقتصادية التي تنشأ عندما تؤثر الظروف أو الظروف السياسية أو الاقتصادية سلباً على عمليات شركة أجنبية. بالإضافة إلى مخاطر البعد الجغرافي، فمع ازدياد المسافة الجغرافية بين السوق الأجنبية ومقر الشركة، ترتفع تكاليف المراقبة، وكلما ارتفعت هذه التكلفة أصبح توفير الدعم اللوجستي وغيره من أسباب الدعم لأصحاب الامتياز الأجانب أكثر صعوبة. واستند المؤشر العالمي إلى استطلاع آراء 100 مدير تنفيذي في مجال الامتياز، حيث توصل الباحثون إلى مؤشر يصنف 131 دولة وفقاً لجاذبيتها باعتبارها أسواق توسع امتياز عالمي جذابة.

وجاءت في المراكز الخمسة الأولى من المؤشر كل من ألمانيا والمملكة المتحدة وكندا وبولندا وفرنسا. بينما حلت من الدول العربية كل من المغرب في المركز 39 والسعودية 42 ومصر 51 والجزائر 66 والكويت 68 والبحرين 75 وعمان 76 وتونس 78 والأردن 94 والسودان 110 واليمن 125. وجاءت تشاد وسوازيلاند وليبيريا في ذيل القائمة 129 و130 و131 على التوالي. البيان





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات