المنصات الرقمية تدمر قطاع البيع بالتجزئة.. في العالم

فى: السبت - يونيو 29, 2019      Print

أصبحت منصات Google وFacebook الرقمية تحتكر وبشكل واضح سوق الإعلانات عبر الإنترنت، مما يمنح تجار التجزئة القليل من القوة التفاوضية على شروط الإعلان، علاوة على ذلك، فإن المنصات الرقمية لديها حافز لتفضيل أعمالها التجارية ذات الصلة، مما تسبب في معاناة تجار التجزئة، بل ويرى محللون أن هذا القطاع يتجه إلى أن التدمير تديريجياً. ويكشف الخبراء عبر صحيفة the new york times الأميركية أن صعود هذه الأسواق على الإنترنت يدفع الآن تجار التجزئة والعلامات التجارية إلى إعادة التفكير في إمكانات مواقع إعادة البيع والتي كانت تعتبر ذات يوم مكانًا ملائمًا لعشاق التجارة. في فبراير المنصرم استثمرت Foot Locker ما قيمته 100مليون دولار في مجموعة GOAT، وقالت إن الشركات «ستجمع الجهود بين منصات البيع بالتجزئة والرقمية». وفي تجربة أخرى لمنصات البيع بالتجزئة، نشأ موقع StockX من Campless وهو موقع يتتبع أسعار إعادة بيع الأحذية الرياضية على موقع eBay، والذي عمل على تأجيج تجارة الأحذية الرياضية واعتبارها بمثابة أصول استثمارية، إذ من المتوقع أن يرتفع سوق الأحذية الرياضية وإعادة بيع الملابس في أمريكا الشمالية من 2 إلى 6 مليارات دولار بحلول عام 2025، وفقًا لما قاله بنك الاستثمار في كوين، وفي هذا السياق صرح Matt Powell المحلل في NPD Group قائلا: «لقد تحولت المنصات مثل StockX إلى عمل تجاري مزدهر». إضافة لمسة بالنسبة لماركات الأحذية الرياضية مثل Nike و Adidas، تضيف مواقع مثل StockX لمسة إلى النظام حول أحذيتهم المرغوبة، مثل Jordans و Yeezys حتى الآن اتخذت الشركات موقفا غير مدروس في الأسواق عبر الإنترنت، حيث قال كبير المسؤولين الماليين في شركة Nike في مارس إن «الشركة لم تركز على إعادة البيع وليس لديها خطط شراكة أو استراتيجية أعمال لها، ولكن على الرغم من أن العلامات التجارية لأحذية الرياضة لا تحصل على أي إيرادات من إعادة البيع، فإنها تستفيد بشكل غير مباشر لأن هذا السوق يولد ضجة لها». وقال John Kernan وهو محلل أبحاث في Cowen: «إنهم يديرون بعناية وسرية إمدادات أغراضهم، مما يؤدي إلى طفرات في أسعار إعادة البيع«، وقال السيد Kernan: «إن إبقاء ماركات مثل Jordans أو Yeezys في الأسواق الهادئة مع الطلب يفوق العرض بكثير ، يجعلهما أكثر أهمية في السوق الشامل». قنوات التوزيع وقال Scott Cutler الرئيس التنفيذي الجديد لبورصة StockX إن «المزيد من العلامات التجارية سيتعين عليها في النهاية الانتباه إلى الموزعين، فهي بالتأكيد لا تتجاهل الأسواق وليست ساذجة لحقيقة أن قنوات التوزيع الخاصة بها تتطور». فرض الرسوم يكسب موقع StockX المال عن طريق فرض الرسوم على البائعين، وقالت الشركة إن إيراداتها زادت أكثر من الضعف في العام الماضي، حيث بلغ إجمالي مبيعات المنتجات 100 مليون دولار شهريا، وقد توسعت إلى أزياء الشارع والسلع الفاخرة مثل حقائب اليد وتضم أكثر من 800 موظف، كما أن من مميزات الموقع أنه لا يحمل ملفات تعريف المستخدمين وتصنيفاتهم، ولكنه يتضمن سجل مبيعات مفصل وتسعير لكل عنصر، مما يجعله يشبه سوق الأوراق المالية أكثر، حيث جمعت StockX 160 مليون دولار مع أحدث مستثمريها بما في ذلك General Atlantic و DST Global و GGV Capital. نحو التوسع قال Cutler إن شركة StockX تعتزم استخدام رأس المال الجديد البالغ قيمته 110 ملايين دولار للتوسع عالمياً والدفع نحو بيع المنتجات التي تم إصدارها حديثًا، كما أكدت StockX، أنه سيتم استبدال أسعار التجزئة الثابتة «مفهوم قديم» على غرار التسوق، وبالتالي سيتم تحديد الأسعار بالكامل حسب العرض والطلب. في غضون ذلك، تتوسع StockX بشكل أكبر لتشمل مبيعات السلع الفاخرة مثل حقائب اليد والساعات، وهي منطقة تتصدرها RealReal حاليًا، وهي شركة ناشئة في San Francisco تعتزم طرح أسهمها للاكتتاب العام في وقت لاحق.

* د. بلقيس دنيازاد عياشي

* دكتوراه في الاقتصاد والتأمينات والبنوك
القبس





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات