الصراع بين «إيرباص» و«بوينغ» سيرفع أسعار تذاكر الطيران

فى: الجمعة - يونيو 14, 2019      Print

أصدرت شركة إيرباص تحذيراً بشأن أي تصعيد للنزاع حول دعم الطائرات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ، قائلة إن التعريفة الجمركية المقترحة سترفع أسعار الطيران حول العالم وستتسبب في تضرر المسافرين، وفقاً لموقع «CNBC» الأميركي. و هددت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية بقيمة مليارات الدولارات على السلع بما فيها الطائرات ، وهي الخطوة الأخيرة في نزاع طويل الأمد عبر الأطلسي في منظمة التجارة العالمية. وقال كريستيان شيرير ، المدير التجاري لشركة إيرباص ، لـ CNBC إن «التعريفات المقترحة تتحدى المنطق الاقتصادي» ، قائلة إنها ستؤذي المستهلك». وأضافت: «ما سيحدث على الفور هو الانتقام ، والحواجز التجارية التي ترتفع ، وأسعار الطائرات سترتفع، وهو ما يعني أن شركات الطيران لديها تكاليف أعلى تنقلها بعد ذلك إلى المستهلك ، ثم يتباطأ كل شيء». أضاف شيرر على هامش الاجتماع السنوي للاتحاد الدولي للنقل الجوي أن سلسلة التوريد التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها ستتضرر من التأثير الضار للتعريفة الجمركية ، حيث يأتي حوالي 40٪ من جميع المشتريات المتعلقة بالطائرات من الولايات المتحدة الاميركية. قال الرئيس الأمريكي ترامب الشهر الماضي إن إدارته ستمضي قدماً في فرض رسوم على سلع بقيمة 11 مليار دولار ، ما يزيد من حدة النزاع المستمر منذ فترة طويلة بشأن دعم الطائرات، حيث تقول أميركا أن الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي لشركة إيرباص قد أثر سلبًا على الولايات المتحدة. تطالب شركة إيرباص بإنهاء النزاع المستمر منذ فترة طويلة ، قائلة إن التصعيد سيخلق وضعية خاسرة لكل من إيرباص ومنافسها الأمريكي بوينج. وقال الممثل التجاري الأمريكي،روبرت لايتزر في بيان: «عندما ينهي الاتحاد الأوروبي الإعانات لشركة «إيرباص» ، يمكن رفع الرسوم الإضافية المفروضة من الولايات المتحدة». وتخضع التعريفات المقترحة للتشاور العام في الولايات المتحدة والتحكيم في منظمة التجارة العالمية، والتي من المتوقع أن تقدم نتائجها في الصيف. يعود النزاع إلى عام 2004، عندما قالت سلطات الاتحاد الأوروبي إن بوينغ تلقت 19 مليار دولار من الإعانات غير العادلة من الحكومات الفيدرالية وحكومات الولايات بين عامي 1989 و2006. وقد قدمت الحكومة الأمريكية مطالبة مماثلة في ذلك العام بشأن الدعم الأوروبي لشركة إيرباص.

القبس





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات