«فيفا» يشيد بملاعب كأس العالم للأندية «الإمارات 2018»

فى: الثلاثاء - أكتوبر 23, 2018      Print

يستعد الملعبان الرئيسيان استاد مدينة زايد الرياضية واستاد هزاع بن زايد لاستقبال نخبة الأندية العالمية لكرة القدم مع تبقي 50 يوماً على انطلاقة كأس العالم للأندية الإمارات 2018، والتي تقام منافستها خلال الفترة 12-22 ديسمبر 2018.

وأكدت ملاعب الإمارات من جديد جدارتها وتفوقها في ظل الإشادات الدولية بالمنشآت الرياضية التي تتميز بها الدولة، لاسيما بعد الجولات التفقدية لوفد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» التي قام بها أخيراً لملعبي مدينة زايد الرياضية في أبوظبي وهزاع بن زايد في العين، اللذين سيستضيفان 8 مباريات، بمشاركة 7 أندية تمثل أبطال قارات العالم، بما يؤكد المكانة الرياضية المميزة التي تمتع بها الإمارات وشراكتها الوثيقة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، الذي اطمأن وفده على كافة التحضيرات التي تقوم بها اللجنة المحلية العليا المنظمة للبطولة ودورها في إتمام كافة متطلبات النجاح والتميز بجميع الخدمات وعلى كافة المستويات، بما تشمل السلامة، والأمن، والمعايير التقنية، وضبط الدخول، والتغطية التلفزيونية والإعلامية، والتسويق، وكافة الجوانب التنظيمية.

إشادة دولية

وتمثل الإشادة الدولية بالملعبين بداية العد التنازلي لانطلاق البطولة بعد 50 يوماً، والتي يعود إليها حامل اللقب ريال مدريد (بطل دوري أبطال أوروبا)، إلى جانب الأندية الستة التي تحمل ألقاب البطولات الكروية القارية في أميركا الشمالية والوسطى (بطل دوري أبطال الكونكاكاف)، وأفريقيا (بطل دوري أبطال أفريقيا)، وآسيا (بطل دوري أبطال آسيا)، وأوقيانوسيا (بطل دوري أبطال أوقيانوسيا)، وأميركا الجنوبية (بطل كأس كونميبول ليبرتادوريس).

ويمثل ملعب مدينة زايد الرياضية، صرحاً رياضياً شامخاً يحمل اسم المغفور له بإذن الله تعالى المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو الملعب الذي كان شاهداً دوماً خلال مسيرته التاريخية، منذ تدشينه في عام 1980 على منافسات أبرز البطولات والمنتخبات الوطنية والأندية وكبار النجوم حول العالم، إلى جانب احتضانه لعدد من أكبر الفعاليات الترفيهية والفنية والاحتفالات الوطنية على مستوى الدولة.

مدينة متكاملة

وأقيمت على أرضية هذا الملعب الذي يشكل جزءاً من مدينة رياضية متكاملة تمتد على مساحة 109 هكتارات، نهائيات بطولة آسيا لكرة القدم 1985، وبطولة آسيا للشباب 1986، وكأس الخليج العربي لعامي 1982 و1994، 2007 وكأس آسيا 1996، وبطولة كأس العالم للشباب في عام 2003. كما لعبت على أرضه عدة أندية عالمية أمثال يوفنتوس الإيطالي، ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، مانشستر يونايتد ونوريتش سيتي الإنجليزيين، ويجسّد ملعب مدينة زايد الرياضية بداية عصر النهضة الكروية في دولة الإمارات، حيث أصبح عند افتتاحه أحد أكبر ملاعب كرة القدم في المنطقة والملعب الأكبر على الإطلاق في دولة الإمارات بسعة 43 ألف متفرج، وسيستضيف استاد مدينة زايد الرياضية المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018، بالإضافة إلى نصف النهائي.

تحفة معمارية

كما يمثل استاد هزاع بن زايد في مدينة العين مفخرة إماراتية واستطاع أن يفوز بلقب أفضل استاد كرة قدم لعام 2014، فهذا الصرح الرياضي الاجتماعي يعد تحفه معمارية وهندسية رائعة، ويتميز بأرقى وأحدث المواصفات التصميمية التي جعلته من أكثر الملاعب تطوراً وتجهيزاً في المنطقة والعالم، فقد تم افتتاحه رسمياً في مايو 2014 باستضافة مباراة احتفالية بين فريقي العين ومانشستر سيتي المتوج بلقب الدوري الإنجليزي، وذلك بعد استكمال أعماله الإنشائية في فترة قياسية لم تتجاوز 17 شهراً، وهو الملعب الرئيس للزعيم العيناوي فريق العين الأول لكرة القدم.

25 ألف مقعد

وتبلغ مساحة الاستاد 45 ألف متر مربع وبارتفاع يبلغ 50 متراً، ويتسع لـ 25 ألف مقعد تتوزع بشكل مدروس لتوفير أفضل رؤية للجمهور على ثلاثة مستويات، حيث تم تخصيص 3000 مقعد منها للدرجة المميزة بالإضافة لمقاعد لذوي الاحتياجات الخاصة.

واستضاف الاستاد خلال السنوات القليلة الماضية العديد من الفعاليات المجتمعية والاحتفالات الوطنية وعدة فرق عالمية وعربية لكرة القدم أمثال مانشستر سيتي الإنجليزي، وهامبورغ الألماني، وروما الإيطالي،، والأهلي والزمالك المصريين، والهلال والأهلي السعوديين، وسيحتضن استاد هزاع بن زايد، المباراة الافتتاحية بين نادي العين الإماراتي ونادي ويلينغتون النيوزيلندي. البيان





أخبار ذات صلة

تغريدات


الانستقرام



الإعلانات