615 مليون درهم أرباح «الفجيرة الوطني» 2018 بنمو 30 %

فى: الأربعاء - فبراير 13, 2019      Print

حقق بنك الفجيرة الوطني، صافي أرباح بلغت 615.3 مليون درهم في عام 2018، مقارنة مع 471.9 مليون درهم في عام 2017، بنمو 30.4 ٪، وتمت التوصية بتوزيع أرباح بنسبة 20 ٪ على شكل أرباح نقدية، بنسبة 7.5 ٪، وتوزيع أسهم منحة بنسبة 12.5 ٪ من رأس المال المدفوع.

وارتفعت القروض والسلفيات ومستحقات التمويل الإسلامي 8.9 ٪، حيث كانت 24.1 مليار درهم في نهاية عام 2017، لتصل 26.2 مليار درهم، وبلغت ودائع العملاء والودائع الإسلامية للعملاء 30.5 مليار درهم، بزيادة مقدارها 9.4 ٪.

كما ارتفعت الموجودات 8.5 ٪ إلى 39.8 مليار درهم، وزادت حقوق ملكية المساهمين 4.7 ٪ إلى 5.12 مليارات درهم، واستقرت نسبة قوة كفاية رأس المال ونسبة الإقراض للموارد المستقرة على 15.2 ٪ (نسبة الشق الأول 14.1 ٪، ونسبة الشق الأول من الأسهم العادية 12.6 ٪)، ونسبة 86.5 ٪ على التوالي، وهذا يفوق بكثير الحد الأدنى الذي يحدده مصرف الإمارات المركزي، كما تظل نسبة سيولة الموجودات المؤهلة قوية عند 21.9 ٪.

وتحسنت نسبة العائد على متوسط الموجودات، لتصل 1.6 ٪، حيث كانت 1.3 ٪ في عام 2017، وتحسنت نسبة العائد على متوسط حقوق الملكية، لتصل 12.3 ٪، حيث كانت 10 ٪ في عام 2017.

وحقق البنك أعلى ربح تشغيلي على الإطلاق بقيمة 1.1 مليار درهم، بزيادة قدرها 15.2 ٪، ما يظهر نهج البنك طويل المدى المتمركز حول العميل، ونمو الأعمال الانتقائي، والمستوى العالي من المرونة، وبلغت الإيرادات التشغيلية 1.6 مليار درهم، حيث شهدت نمواً بنسبة 14.2 ٪، وقد تحقق ذلك من خلال الأداء القوي في الأعمال الرئيسة والإدارة الاستباقية للمطلوبات والموجودات، وتحسين هوامش الربح وتعزيز التركيز على عوائد رأس المال.

ونمت صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمارات الإسلامية للسنة بنسبة 18.4 ٪، لتصل إلى 1.1 مليار درهم، وشهدت إيرادات صرف عملات أجنبية وأدوات مالية مشتقة، نمواً استثنائياً بنسبة 36.2 ٪، لتصل إلى 137.3 مليون درهم، وارتفعت المصروفات التشغيلية 12.2 ٪، ما يعكس إدارة التكاليف المنضبطة للبنك، جنباً إلى جنب مع الاستثمارات الحكيمة في الأعمال، وتتضمن هذه الاستثمارات، مجموعة من المبادرات الرقمية، لتعزيز عروضنا المستقبلية وخدمة العملاء.

وقد تحسن معدل التكاليف للإيرادات، ليصل 33.2 ٪، مقارنة بنسبة 33.7 ٪ في عام 2017، ما يظهر التحسينات الإنتاجية التي تمت حتى الآن، وموفراً بذلك أفقاً واسعاً لمواصلة الاستثمار في إمكاناتنا التكنولوجية. وبلغت صافي مخصصات خسائر انخفاض القيمة المؤمنة للبنك 436.8 مليون درهم، حيث استغل البنك الأداء التشغيلي المعزز لزيادة مستويات مخصصات التغطية.

وتحسنت نسبة إجمالي مخصصات التغطية (بما في ذلك احتياطي انخفاض القيمة) لتصل 102 ٪، حيث كانت 89.5 ٪، كما في 31 ديسمبر2017. وتحسنت نسبة القروض المتعثرة لتصل إلى 5.13 ٪، حيث كانت 5.53 ٪ كما في 31 ديسمبر 2017.

وقال عيسى صالح القرق نائب رئيس مجلس إدارة البنك: «لقد تحقق هذا الأداء الإيجابي، في ظل مواجهة انخفاض النشاط الاقتصادي والظروف المتقلبة في الأسواق العالمية، بسبب نهجه المتمركز حول العملاء والعمل الدؤوب وتفاني موظفيه، بالإضافة إلى اهتمام القيادة القوي بالإدارة الحكيمة للمخاطر والنمو المستدام على المدى الطويل.

وتواصل الممارسات السليمة لحوكمة الشركات وكفاية رأس المال القوي والسيولة القوية، والنجاح في الاستفادة من التكنولوجيا في تعزيز استجابة المجموعة، وقدرتها على التكيف لضمان استمرار نمونا».

أداء قياسي

قال الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس مجلس إدارة البنك: « أدائنا القياسي في 2018، يبرهن على قدرة وتكيف المجموعة على التغلب في الظروف المتغيرة بشكل فعال.

يظل تركيزنا الاستراتيجي، هو تقديم خدمة عملاء استثنائية، وتنفيذ رؤيتنا لنكون الشريك المالي للأعمال مع التركيز على تحقيق النمو المستدام على المدى الطويل. ويؤمن البنك في خلق القيمة الحقيقية لجميع أصحاب المصلحة لديه، وتحسين المرونة كمنظمة فعالة من الناحية التشغيلية، وتعزيز السمعة والأداء من خلال الاستقرار والاحتراف وأعلى المعايير الأخلاقية».





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات