الإمارات الثالثة عالمياً في سهولة التحويلات المالية والاستقرار الداخلي

فى: الأربعاء - فبراير 06, 2019      Print

أفادت بيانات صادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بأن الإمارات أبقت على تصنيفها بمؤشر مخاطر الدول، الذي تستخدمه لقياس مخاطر التحويلات المالية والاستقرار الداخلي، لتحتل المرتبة الثالثة عالمياً مع سبع دول أخرى، منها الكويت والسعودية.

وتفصيلاً، أظهرت بيانات مؤشر مخاطر الدول لعام 2019، الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أمس، أن الإمارات حصلت على الدرجة الثانية في المؤشر خلال العام الجاري، لتحافظ بذلك على مستوى العام الماضي. ويصنف المؤشر الصادر عن المؤسسة الدولية، دول العالم في ثماني فئات من صفر إلى 7، وكلما زادت الدرجة زادت المخاطر. ويستثني التقرير من المؤشر، فئتين من الدول، الدول الصغيرة جداً، والدول ذات الدخل المرتفع وتتضمن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول منطقة اليورو ذات الدخل المرتفع.

وأوضح التقرير المرفق مع المؤشر، أن المؤشر يقيس مخاطر تحويل الأموال، كأن تمنع الدولة أي كيان، من تحويل عملتها المحلية إلى العملات الدولية، أو تمنع تحويل الأموال إلى الدائنين الموجودين خارج البلاد، كما يقيس المؤشر حالات القوة القاهرة، مثل الحرب ونزع الملكية والثورة والاضطرابات المدنية والفيضانات والزلازل.

وحصلت سنغافورة فقط على الدرجة صفر التي تعد أعلى الدرجات في المؤشر، فيما حصلت تايوان فقط على الدرجة 1، وهي ثاني درجة في المؤشر.

وأشارت البيانات إلى أن الإمارات والسعودية والكويت حافظت على تصدّرها لدول منطقة الخليج والدول العربية في المؤشر وجاءت في المرتبة الثالثة عالمياً، إذ حققت السعودية والكويت المستوى ذاته الذي حققته الإمارات عند الدرجة الثانية، وحصلت أيضاً بتسوانا والصين وهونغ كونغ وماكاو وماليزيا على الدرجة الثانية.

وحافظت سلطنة عمان على تصنيف العام الماضي عند الدرجة الرابعة، فيما تراجع تصنيف البحرين إلى الدرجة الخامسة مقارنة بالدرجة الرابعة العام الماضي.

وتصدرت المغرب، دول شمال إفريقيا، بعد تحقيقها ثلاث درجات بالمؤشر، تلتها الجزائر التي حققت أربع درجات، فيما تحسن تصنيف مصر لتحقق خمس درجات، مقارنة بست درجات العام الماضي، لتتساوى بذلك مع تونس.

الامارات اليوم





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات