موارد الفجيرة الطبيعية تحتفي بالسنة الصينية الجديدة " بأنشطة متنوعة

فى: الثلاثاء - فبراير 05, 2019      Print

احتفت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية في إطار عام التسامح بعيد الربيع الوطنى ورأس السنة الصينية الجديدة و التي يصادف تاريخها 5 فبراير من هذا العام و ذلك عبر فعاليات متنوعة .

و تضمن الاحتفال مجموعة واسعة من الأنشطة التي تسلط الضوء على الثقافة الصينية العريقة ، و التوزيعات المستوحاة من الثقافة الصينية ، و كذلك تنظيم مجموعة من المشروبات و الأطباق الصينية التقليدية ، وعرض جانب من أبرز العادات التقليدية مثل تقديم الشاى الصينى للموظفين و المتعاملين ، اضافة الى فقرات اخرى مسلية تجسّد الفن الصيني .

وهنأ سعادة المهندس علي قاسم المدير العام للمؤسسة الجالية الصينية في الدولة بالسنة الصينية الجديدة ، وقال ان الاحتفالية بهذه المناسبة تعتبر فرصة للتعرف على التراث العريق للحضارة الصينية ، موضحاً ان المؤسسة حرصت على المشاركة فى المناسبة للتأكيد على عمق العلاقة التاريخية بين الامارات و الصين، و مؤكداً على أهمية ترسيخ مفهوم التسامح باحتضان الأطياف والثقافات العالمية المتواجدة كافة على ارض الوطن .

و قال المهندس علي قاسم : تعد السنة الصينية الجديدة بالنسبة إلى الشعب الصيني مناسبة مثالية لتعزيز مشاعر الأمل بالمستقبل لذا نعمل على تبني التراث الثقافي الذي يعكس الترحيب بالآخرين ويسهم في تقوية أواصر العلاقات الاجتماعية بين الإمارات والصين.

و اوضح قاسم ان هذه المبادرة تسلط الضوء على الفنون والثقافة الصينية الأصيلة و تعكس اهتمامنا بتعزيز الاحترام المتبادل للثقافات والحضارات خاصة في العام الحالي: «عام التسامح»، في الدولة، معربا عن ترحيبه بالصين وشعبها وثقافتها العريقة .





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات