ما هي العوامل المؤثرة على سوق العقارات بالإمارات في 2019؟

فى: الإثنين - فبراير 04, 2019      Print

سيستمر سوق العقارات في الإمارات بمواجهة ظروف لصعبة على مدار هذا العام، وفقاً لشركة JLL العالمية لاستشارات الاستثمار العقاري.

وقالت الشركة في بيان لها إن الأوضاع تراجعت في معظم قطاعات السوق العقاري في العام الماضي وأن توقعات عام 2019 ستعتمد إلى حد ما على سرعة التغييرات التنظيمية التي بدأت العام الماضي في توليد طلب إضافي.

وقال كريج بلامب، رئيس قسم الأبحاث في شركة JLL في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “في حين أنه من المرجح أن تظل ظروف السوق صعبة، فإن المستثمرين والمستأجرين لديهم الفرصة لتقديم استراتيجيات جديدة لتعزيز أدائهم. وتشمل هذه الفرص فئات الأصول العقارية الجديدة والناشئة مثل المكاتب المرنة وصناعة الخدمات اللوجستية ، إلى جانب فرص زيادة أداء الأصول العقارية التقليدية مثل الفنادق ومراكز البيع بالتجزئة”.

وكشف عن العوامل الرئيسية التي يعتقد أنها سوف تشكل سوق العقارات في دولة الإمارات في عام 2019 والفرص الناشئة التي عرضت في أوقات عدم اليقين.

وتشمل هذه العوامل بحسب أريبيان بيزنس:

ارتفاع سريع في المساحات المكتبية المرنة في دبي – يمثل التحرك العالمي نحو حيز مكتبي مرن أحد أكبر التحولات في قطاع العقارات عبر منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وتستمر دبي في الريادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث من المتوقع أن يستمر النمو بوتيرة سريعة في السنوات القادمة بسبب الطلب القوي من جانب كل من المستأجرين والملاك. وفي عام 2018، ارتفع عدد مشروعات المساحات المكتبية التي يتم العمل فيها وتقديم الخدمات إلى 70 مشروعًا من تسعة مشاريع فقط في عام 2010.

الاستفادة من التكنولوجيا لإنشاء مبانٍ أكثر ذكاءً ومدن أكثر ذكاءً – تحتل المدن الأكثر ذكاء مكانًا بارزًا في أجندة الحكومة حيث أصبحت Vision 2021 في طور التنفيذ. وسوف تستمر شركات الـ Proptech في إحداث تأثير عميق في عدد من المجالات بما في ذلك التقنيات التنبؤية لتحليل العقارات، والمعاملات عبر السوق وتوفير وسائل أكثر ذكاءً لإدارة العقارات.

إعادة تعريف التجزئة في مواجهة ارتفاع التجارة الإلكترونية – في عام 2018 ظل قطاع التجزئة في دبي الأكثر تحديا بسبب زيادة العرض الزائد وارتفاع التجارة الإلكترونية. وسيتوقف الأداء المستقبلي للقطاع على دمج مفاهيم مبتكرة في مجال الترفيه وخدمة الطعام لزيادة الإقبال والإنفاق. وسيضطر مالكو مراكز التسوق إلى تمهيد الطريق للاتجاه المتزايد ل “التسوق والترفيه”، حيث أصبحت مفاهيم الأطعمة والمشروبات تحل محل منافذ البيع بالتجزئة التقليدية بنجاح.

السوق الصناعي ينضج الطلب على المرافق المتخصصة – مع الارتفاع في التجارة الإلكترونية وما يتبع ذلك من رقمنة صناعة سلسلة التوريد، هناك زيادة متزامنة في الطلب على المزيد من المرافق المتخصصة بما في ذلك المستودعات. وسوف يخلق العام المقبل المزيد من الفرص والتسهيلات في المناطق الحرة التي تضم مراكز التوزيع الصناعي.

موقع سنيار





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام

Vetical Ad