خليفة خميس مطر الكعبي عضو مجلس التعليم في أمارة الفجيرة: القيادة الرشيدة نهضت بالتعليم، لتكون الأولى بنبوغها وإبداعاتها

فى: الإثنين - يناير 28, 2019      Print

أكد سعادة خليفة خميس مطر الكعبي عضو مجلس التعليم في أمارة الفجيرة إن خريطة تطوير التعليم في الدولة، تتخذ من العصرية والحداثة ركيزة أساسية لتقدمها وجودة مخرجاتها في مختلف مراحل التعليم، بما ينسجم مع الرؤية الوطنية لمسايرة ركب التحضر والتقدم في المجالات كافة. وفق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤيتها الثاقبة التي جعلت من اﻹمارات بلداً يمتلك أدوات ومقاييس التطور، ليحتل بذلك مركزاً متقدماً ومكانة عالمية، يشهد بها الجميع
وأضاف الكعبي :أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد مخصصات مالية، بلغت 5 مليارات درهم للاستثمار في البنية التحتية المتطورة في مدارس الدولة على مدى 6 سنوات، وتطبيق منظومة المدرسة الإماراتية في أكثر من 800 مدرسة حكومية وخاصة بإمارات الدولة، مما يؤكد أن «التعليم»، كان ومازال أهم ركائز توجهات القيادة الرشيدة للدولة؛ حيث بات نموذجاً فريداً، ومساراً فاعلاً لتحقيق التقدم والتنمية المستدامة في المجالات كافة، من خلال مخرجات تعليمية تعي جيداً متغيرات المستقبل، واحتياجات كل مرحلة، وكيفية التعامل معها وفق رؤى واستراتيجيات ممنهجة .

وأشار خليفة خميس مطر الكعبي :إن القيادة الرشيدة للدولة، نهضت بالتعليم، لتصل طفرته إلى علوم الفلك والفضاء، وتلحق مسيرتنا التعليمية بركب التقدم والتكنولوجيا، وعصر الابتكار والتنافسية العالمية، موضحين أن الخدمات التعليمية، شهدت تقدماً كبيراً، ومسارات نوعية، تستند إلى الانفتاح على العالم، وفق منهجية وأساليب جديدة للوصول إلى نظام تعليمي رفيع المستوى، ومخرجات تكون الأولى بنبوغها وإبداعاتها .





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات