عمليات قتل تجبر واتساب على فرض قيود بشأن توجيه الرسائل

فى: الثلاثاء - يناير 22, 2019      Print

في أحدث حالة من قيود الخصوصية والأمان في وسائل الإعلام الاجتماعية، أعلن تطبيق التراسل الفوري واتساب المملوك لشبكة فيسبوك، أنه سيقيد عدد المرات التي يمكن فيها إعادة توجيه رسالة فردية عبر منصته.

وأعلنت نائبة رئيس واتساب للسياسات والاتصالات، فيكتوريا جراند، عن التحديث في محفل بجاكرتا، حيث أكدت أن تطبيق التراسل الفوري طرح لأول مرة القيود الجديدة على المستخدمين في الهند خلال الصيف الماضي بعد سلسلة من عمليات القتل والتي زُعم أنها تتصل بانتشار تقارير إخبارية مزيفة عبر المنصة.

ولقي خمسة رجال حتفهم في منطقة داهول بولاية ماهاراشترا بعد أن انتشرت شائعات عن عمليات الاختطاف لمستخدمي واتساب الهنود، كما قُتل عشرات آخرون بسبب رسائل كاذبة مماثلة على واتساب، وفقًا لصحيفة “تايمز الهندية”.

تم طرح القيود الأولية المفروضة على توجيه رسائل واتساب بعد فترة وجيزة من عمليات الإعدام خارج نطاق القانون في يوليو، وذلك جزئيًا استجابة لمطالب حكومة الهند.

وأشارت نائبة رئيس واتساب إلى أن إمكانية تعميم تلك التجربة لدى المستخدمين في دول العالم ممكنة، خاصة بعد أن أثبتت فعالية كبيرة في الحد من انتشار الرسائل المزيفة عبر المنصة الأشهر عالميًا للتراسل الفوري.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات