بالصور| مسابقات صراع الثيران في الفجيرة تقليدًا منذ حوالي 70 عامًا

فى: السبت - يناير 19, 2019      Print

في تقليد يصل عمره إلى أكثر من نصف قرن، يجتمع مربو الماشية كل أسبوع في الفجيرة لتنظيم مسابقات مصارعة ثيران جريئة لتحديد حيواناتهم الأقوى.

ويقول الملاك أن الاشتباكات الوحشية ليست دامية مثل تلك التي تحدث في إسبانيا والبرتغال، حيث يقوم المصارعون عادة بقتل ثيرانهم.

لكن نشطاء حقوق الحيوان أدانوا هذه المنافسات وأصروا على أنها غير ضرورية وقاسية.

لكن المنظمين أصروا على أن هذه الممارسة جزء مهم من الحياة في الإمارة، وأن المنافسات كانت “أقل إراقة للدماء” و تعطي المزيد عن قوة الحيوانات والفخر لأصحابها.

وتجري مصارعة الثيران بعد ظهر كل جمعة في حلقة واسعة مسيّجة، حيث تتجمع الحشود، في الغالب مع الأطفال الصغار، في مجموعات حول السياج أو يراقب المشاهدون من سياراتهم عندما تنزل الحيوانات إلى الساحة.

ويقوم المنظمون بفحص وزن كل ثور للتأكد من مطابقة الأوزان ضد حيوان ذو حجم مماثل، وتدوم كل معركة عادة حوالي أربع دقائق، والفائز هو الثور ينجح في إبعاد المنافس بقرونه.

ولا يوجد أية جوائز مالية، لكن الثور الفائز يمكن أن يباع بسعر أعلى في وقت لاحق بسبب قوته.

وقال حارب النعيمي (75 عاما) وهو مربي إماراتي يملك 20 ثورا في حديثه إلى صحيفة ذا ناشونال، إن حيواناته كانت دائما تلقى رعاية جيدة. وأصر على أن المزارعين يشعرون بالفخر لقوة وحيوية الثيران، ويعاملونها كما لو كانت فرداً مع العائلة.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام