موارد الفجيرة " تستعرض دورها الريادي نحو الاستدامة في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2019

فى: الأربعاء - يناير 16, 2019      Print

شاركت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية في النسخة الـ 12 من ” القمة العالمية لطاقة المستقبل ” – و التي تقام ضمن فعاليات ” أسبوع أبوظبي للاستدامة” خلال الفترة من 14 إلى 17 يناير الجاري في أبوظبي .

إذ استعرضت المؤسسة من خلال مشاركتها إنجازاتها في مجال ريادة جهود الاستدامة البيئية و المجتمعية و الاقتصادية و تطبيقها لأعلى المعايير في هذا الإطار و أفضل الممارسات العالمية ، حيث تلتزم المؤسسة بالاستدامة في كافة مجالات عملها و تسعى باستمرار في دعم دورها الريادي في الحفاظ على الاستدامة بأنواعها في إمارة الفجيرة .

كما تُبرز مشاركة المؤسسة في الحدث الدور الذي لعبته طوال الفترة الاخيرة في دعم المشاريع المستدامة في الامارة لا سيما في القطاعات التنموية مثل البنية التحتية و التفاعل مع المبادرات المتنوعة التي تطلقها القيادة الرشيدة و مبادرات التوعية في الأمن و السلامة و السعادة المجتمعية لمختلف شرائح المجتمع كونها جزءاً من رؤيتها المتمثلة في بناء بيئة عمل و مجتمع سعيد و مستدام .

و عرّفت المؤسسة من خلال منصتها على أهمية استخدام المواد الصديقة للبيئة و تكريس معايير الاستدامة بما يخفض النسبة الكربونية وتوفير الطاقة ومتطلبات البيئة الداخلية والتطبيقات الذكية و الابتكار و السعادة ، و كذلك قدّمت لزوّار منصتها الأسس والمبادئ التي تنطلق منها في جميع مراحل تقدمها نحو الاستدامة و المستقبل ، واستخدامها للتقنيات المبتكرة والحلول الصديقة للبيئة ، إضافة إلى دورها في توفير الفرص لتطوير كوادر قادرة على إدارة هذه المفاهيم بشكل فعال يساهم في تقديمغصب حلولاً فاعلة لدفع عجلة التنمية المستدامة.

و قال سعادة المهندس علي قاسم مدير عام مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية :ان المؤسسة تولي مشاركتها في قمة طاقة المستقبل هذا العام أهمية بالغة، حيث تحرص على مواكبة أبرز التطورات الحكومية والتقنية وفق إطار رؤيتها الاستراتيجية المتماشية مع تطلعات الحكومة الرشيدة .

و أشار علي قاسم الى ان المؤسسة تتبنى خطة طويلة الأمد لدعم مجال الاستدامة البيئية في إمارة الفجيرة وتطبيق معاييرها وفقاً لأفضل الممارسات البيئية العالمية من خلال تطوير قدرات مهندسيها بالمشاركة في مختلف المعارض والمؤتمرات الدولية وتنظيم الفعاليات في بيئة عملها و خارجها لتطبيق معايير البناء الأخضر والتصميم المستدام ، و الذي يساهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية بما يعزز من مكانة إمارة الفجيرة ودولة الإمارات في الازدهار و الاستدامة .معتبراً ان القمة فرصة ثمينة للتواصل مع مختلف الدوائر و المؤسسات من الامارات و المنطقة و العالم من أجل تبادل الخبرات و التعرف على الاستراتيجيات المتبعة في هذا المجال .





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام

Vetical Ad