التفاؤل يسود السوق العقارية في الإمارات

فى: الإثنين - مارس 01, 2021      Print

أظهرت دراسة جديدة أن المعنويات في سوق العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة، تحولت إلى الإيجابية على الرغم من مرور عام على جائحة كورونا.
وكشفت الدراسة الاستطلاعية التي أجرتها شركة «بينسولا للأبحاث» الأميركية، أن غالبية ملاك العقارات والمستأجرين يتوقعون ارتفاع الأسعار خلال الاثني عشر شهراً المقبلة.
وأوضحت نتائج الدراسة أن مالكي المنازل في الإمارات باتوا أكثر ثقة بشأن آفاق التطور، حيث توقع 73% منهم ارتفاع الأسعار، أو استقرارها خلال الفترة المقبلة، واعتبرت الدراسة ذلك تطوراً كبيراً مقارنة بالربعين الأول والثاني.
وقال 53% من المشاركين في الاستطلاع إنهم يتوقعون استقرار الأسعار والإيجارات أو ارتفاعها، ما يشكل تحولاً كبيراً، حيث كان 31% متفائلين مع ارتفاع الأسعار خلال شهر أكتوبر الماضي ووفقاً لللشركة، فإنه بعد موجة من التحديات التي فرضتها كورونا على السوق العقارية في أبوظبي ودبي في عام 2020، يسيطر التفاؤل والمعنويات الإيجابية بتعزيز السوق العقارية خلال الـ12 شهراً المقبلة.
وقالت: إن غالبية المستأجرين اعتبروا أن الإيجار الذي يدفعونه يشكل قيمة عادلة بعد موجة حيث أكد 81% من المستجيبين.
وقال فراس المسدي، الرئيس التنفيذي لشركة «فام العقارية» إن القطاع العقاري، بما في ذلك الملاك والمستثمرون يعتقدون أن الأصعب فيما يتعلق بكورونا وتحدياتها قد مر بالفعل خلال العام 2020، ومن ثم باتوا يتعاملون بإيجابية.
وأشار إلى أن القطاع العقاري أثبت خلال العام 2020 استناده إلى دعائم قوية، ففي الوقت الذي أغلقت فيه المحال وتراجعت فيه حركة الطيران ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، لم تسجل أسعار العقارات هبوطاً حاداً، في مؤشر قوي على نضج السوق وقوته.
ونوه إلى أنه في خضم التحديات وجد مستثمرون اقتناص العديد من الفرص العقارية الثمينة، وهو الأمر الذي ساهم في تعزيز الثقة بالقطاع العقاري، خاصة أنه حكومة دولة الإمارات تعاملت مع تحديات كورونا بشكل مميز وفعال، استطاعت من خلاله تحقيق التوازن بين الجانبين الصحي والاقتصادي.الاتحاد





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات