إعدام مصرفي صيني.. بتهمة طلب تلقي #رشاوى بقيمة 300 مليون دولار

فى: الأحد - يناير 31, 2021      Print

محمد مراح –
أعدمت الصين، الرئيس السابق لشركة أصول صينية حكومية يوم أمس الجمعة، لأنه تلقى وطلب رشاوى بقيمة 300 مليون دولار، كما أدين بتكوين أسرة ثانية سرية أثناء زواجه من «زوجته الموالية» للحكومة الصينية، وفق ما أوردته صحيفة «بيبولز ديلي» الصينية الرسمية.
وفي واحدة من أبرز قضايا الفساد في الصين، أدين لاي شياومين، العضو السابق في الحزب الشيوعي البالغ من العمر( 58 عاماً)، بتلقي أو طلب رشاوى بلغ مجموعها 1.79 مليار يوان (278 مليون دولار) من 2008 إلى 2018، عندما كان أيضًا أحد كبار المصرفيين.
حكم على لاي، الذي كان رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات في 5 يناير من قبل محكمة الشعب المتوسطة الثانوية في تيانجين، كما أدين بتهم الفساد والجمع بين زوجتين.
وقالت الصحيفة إنه التقى بأقربائه المقربين قبل أن تنفذ محكمة تيانجين حكم الإعدام بأمر من محكمة الشعب العليا الصينية.
نقلاً عن مراجعة من قبل المحكمة العليا، تم الإبلاغ عن أن «الخدمة الجديرة بالتقدير» التي قدمها لاي لم تكن كافية لمنحه عقوبة أكثر تساهلاً بالنظر إلى «الحقائق والطبيعة والظروف ودرجة الضرر الذي يلحق بالمجتمع»، بسبب جرائم الرشوة.
قدم لاي اعترافًا متلفزًا مفصلاً على محطة CCTV الحكومية في يناير الماضي، أظهر لقطات لخزائن مليئة بالنقود في شقة في بكين تعود له.
وقالت المحكمة في وقت سابق إنه أساء استغلال منصبه في محاولة الحصول على المبلغ الضخم، ووصفت الرشاوى بأنها «كبيرة للغاية» ووصفت الظروف بأنها «خطيرة بشكل خاص»، وأضاف حكم المحكمة أنه أظهر «نية كيدية شديدة».
كما أُدين لاي بتعدد الزوجات بعد أن عاش مع امرأة «كرجل وزوجة لفترات طويلة» خارج زواجه كما أنه أنجب منها أطفال غير شرعيين.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات