2021 .. قد يكون العام الأفضل للاستثمار المباشر في الشرق الأوسط

فى: الثلاثاء - يناير 12, 2021      Print

قالت شركة "إن بي كيه كابيتال بارتنرز" إن 2021 قد يكون الأفضل حتى الآن للاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إذ أن التقييمات منخفضة وبلغت الاقتصادات في المنطقة القاع لتبدأ في الصعود وتبقى عدد أقل من المنافسين.

وقال ياسر مصطفى العضو المنتدب الأول في شركة "إن بي كيه كابيتال بارتنرز" الرائدة للاستثمار المباشر والتي تدير أصولا بقيمة 1.2 مليار دولار لرويترز اليوم "من المحتمل أن يكون هذا نوعا ما العصر الذهبي لاستثمار رأس المال الخاص في المنطقة". وأضاف "الاستثمارات التي نقوم بها ها العام ستدر أفضل عوائد على الإطلاق". مبينا أن عدد المنافسين الباقين في القطاع صار أقل مقارنة مع 50 عندما بدأت شركة "إن بي كيه كابيتال بارتنرز" نشاطها في 2006.

وكانت "أبراج" أكبر صندوق للاستثمار المباشر في المنطقة حتى انهارت في 2018 بسبب مخاوف المستثمرين إزاء صندوق الرعاية الصحية الذي تديره والذي بلغت قيمته مليار دولار. واستطاعت "إن بي كيه كابيتال بارتنرز" المدعومة من بنك الكويت الوطني إعادة 700 مليون دولار إلى مستثمريها على مدى السنوات العشر الماضية وحققت 17 عملية تخارج ناجحة. وترى الشركة فرصا في قطاعات التعليم والرعاية الصحية والأغذية والمشروبات والاستهلاك والصناعة والتكنولوجيا في المنطقة.

وقال ياسر مصطفى إن السعودية أكبر اقتصاد في العالم العربي ومصر الأكبر من حيث عدد السكان هما أكثر الأسواق جاذبية للاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بينما بالنسبة لقطاع التكنولوجيا فإن السوق الرئيسية هي الإمارات.

وكان فريق "إن بي كيه كابيتال بارتنرز"موضوعا لدراسة حالة تجارية في ديسمبر 2020 نشرها مركز ليجاتوم للتنمية وريادة الأعمال التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وأظهرت أن "فرصة الاستثمار المباشر في الشرق الأوسط تشبه ما كانت عليه أمريكا في السبعينيات إذ يوجد في المنطقة حاليا العديد من الشركات العائلية التي تعاني من التقييد على صعيد السيولة".رويترز





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات