أبوظبي تحافظ على صدارة الإشغال الفندقي في الشرق الأوسط

فى: الإثنين - يناير 11, 2021      Print

حافظت أبوظبي على تصدرها أسواق الشرق الأوسط في مؤشر الإشغال الفندقي للأشهر العشرة الأولى من العام 2020، بعد أن سجلت فنادق الإمارة متوسط إشغال نسبته 71%، وفقاً لبيانات مؤسسة «EY الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، التي أظهرت تسجيل فنادق الإمارة كذلك، أعلى معدل إشغال بين فنادق المنطقة -على أساس شهري- خلال شهر أكتوبر الماضي بلغت نسبته 75%، بانخفاض قدره 15% عن الشهر ذاته من العام الماضي، في الوقت الذي تراوحت فيه نسب انخفاض القطاع الفندقي في الوجهات السياحية الرئيسة في الشرق الأوسط خلال أكتوبر الماضي بين 13% و63%.
وأظهرت بيانات المؤسسة التي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها، تمتع فنادق أبوظبي بقدرة كبيرة على استيعاب التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على صناعة السياحة والسفر حول العالم، بعد أن سجلت أعلى متوسط إشغال للغرف خلال الأشهر العشرة الأولى من العام 2020، بين الوجهات السياحية الرئيسية في الشرق الأوسط، التي سجلت جميعها انخفاضات في معدلات الإشغال خلال هذه الفترة، مقارنةً بالفترة المماثلة من العام 2019، تراوحت بين 11 و55%، في حين كان انخفاض فنادق أبوظبي الأدنى بنسبة بلغت 6% فقط، عن الأشهر العشرة الأولى من 2019.
وقال تقرير الأداء المقارن لقطاع الفنادق في الشرق الأوسط الصادر عن «EY الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، إنه بفضل الإجراءات الوقائية والاحترازية الصارمة التي تطبقها حكومة أبوظبي لاحتواء انتشار الفيروس وضمان صحة وسلامة سكان الإمارة وزوارها، نجح القطاع الفندقي في حماية جاذبيته، من خلال استمرار حملة «اكتشف أبوظبي» وإطلاق مفهوم «المنطقة الآمنة» والتطبيق الناجح لمعايير شهادة Go Safe لتأمين الوجهات السياحية، بالإضافة إلى قرار استئناف استقبال المسافرين الدوليين من الخارج، والذي جاء مصحوباً بإلزامية البقاء في الحجر الصحي في المنزل أو في منشأة فندقية لمدة 14 يومياً للزوار القادمين إلى الإمارة.
وتوقع التقرير أن يعزز القطاع أداءه خلال هذه الفترة، بدعم العروض والتجارب السياحية الجديدة التي تم إطلاقها مؤخراً، على غرار تجربة الصعود على السقف الأحمر المميز لعالم فيراري أبوظبي والمسار الانزلاقي الجديد، مشيراً إلى أن هذه التجارب يمكن أن تشكل مولدات إضافية للطلب على المديين القصير والمتوسط، لافتاً إلى الدعم الذي يحظى به قطاع السياحة ضمن مبادرات التحفيز التي أطلقتها أبوظبي لدعم القطاعات الاقتصادية المختلفة.
وأفادت بيانات التقرير أن سوق الضيافة في أبوظبي شهد خلال الأشهر العشرة الأولى من العام 2020، انخفاضاً في إيرادات الغرف نسبته 29.8% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2019، بعد أن تراجع متوسط العائد على سعر الغرفة من 76 دولاراً إلى 53 دولاراً، في حين تراجع متوسط سعر الغرفة بنسبة أقل بلغت 23% ليصل إلى 74 دولاراً، مقارنةً مع 98 دولاراً للفترة ذاتها من العام 2019. الاتحاد





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات