غرفة تجارة الفجيرة : «النظرة المستقبلية المستقرة»رسالة ثقة على المكانة الاقتصادية والمالية القوية التي تملكها الدولة.

فى: الخميس - ديسمبر 10, 2020      Print

أكدت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة أن دولة الإمارات تحظى باقتصاد قوي ومزدهر تشهد عليه وكالات التصنيف العالمية الكبيرة واحدة تلو الأخرى، آخرها «النظرة المستقبلية المستقرة» التي منحتها وكالة التصنيف الدولية الشهيرة «موديز» للاقتصاد الوطني، أمس، مشيرة إلى أن هذا التصنيف القوي سيجذب سيولة مالية واستثمارات خارجية قوية تبحث عن ملاذ آمن لاستثماراتها ومستقبل مزدهر لأعمالها، وأن المستقبل المشرق ينتظر من يعمل له اليوم.

وقال الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس إدارة الغرفة، إن حصول الإمارات على التصنيف الائتماني الأقوى من قبل المؤسسات العالمية يأتي تتويجاً لنجاح قرارات القيادة الرشيدة في الحفاظ على قوة واستقرار الاقتصاد، ودعم وتحفيز مختلف الأنشطة في ظل التحديات الناجمة عن جائحة «كوفيد 19»، كما يعكس حالة الزخم الاستثماري والفرص الاستثنائية أمام المستثمرين المحليين والأجانب.وأضاف أن الإمارات أثبتت للعالم أجمع قدرتها على تجاوز التحديات الاقتصادية الناجمة عن «كوفيد 19» بفضل جهود الحكومة في تطوير سياسات مالية ونقدية مبتكرة مكّنتها من التغلب على الصعوبات التي عصفت بالاقتصاد العالمي، بفضل الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها القيادة الرشيدة للحفاظ على متانة الاقتصاد.

وقال سعادة سلطان جميع الهنداسي، مدير عام الغرفة:إنّ تصنيف «موديز» وقبله «فيتش» يعكس ثقة المؤسسات الدولية في قوة ومتانة الاقتصاد الوطني، وقدرته على مجابهة التحديات في أصعب الظروف، خصوصاً الناجمة عن جائحة «كوفيد 19». وبارك الهنداسي للاقتصاد الإماراتي الإنجاز الجديد المتمثل بحصول الدولة على تصنيف (Aa2) في الجدارة الائتمانية.

وأضاف: «أثبت هذا التصنيف رسوخ الأسس التي تقوم عليها المالية العامة للدولة في جميع المجالات، ونجاح السياسات والإجراءات التي اتخذتها الحكومة الاتحادية للتعامل مع آثار الجائحة، ومواصلة تحقيق المستهدفات الاقتصادية، ودفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة».





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات