مدراء ومسؤولو الفجيرة : شهداء الواجب مثال مشرف للتضحية بأرواحهم الطاهرة

فى: الأربعاء - ديسمبر 02, 2020      Print

وام / أعرب عدد من المسؤولين بحكومة الفجيرة عن اعتزازهم وفخرهم بيوم الشهيد الذي تحتفي به الدولة في الثلاثين من نوفمبر من كل عام لتكون ذكرى خالدة في قلوب المواطنين و المقيمين .

وقال سعادة المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة : تحتفي دولة الإمارات اليوم بشهداء الواجب الذين رسموا بتضحياتهم لوحة من الوفاء وحب الوطن وسعوا إلى نصرة الحق في ميادين العز ويعتبروا مثالا للكرامة والإنسانية قدموا دماءهم و أرواحهم في سبيل الدفاع عن الوطن و سطروا أنبل معاني الإخلاص.

وقال: سلطان جميع الهنداسي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، أن الإمارات وهي تحتفل بيومها الوطني الـ 49 تمكنت من أن تحوز على إعجاب العالم بإنجازاتها غير المسبوقة في المنطقة ولدورها الريادي كمحور لتنمية التجارة والاستثمار وأنشطة الأعمال سواء في أسواقها المحلية أو على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وأشار إلى أن كل ذلك وتحقق بفضل القيادة الرشيدة التي استثمرت في بناء الإنسان وسخرت كل الجهود لتمكينه، وبجهود أبناء وطن تكاتفوا والتفوا حول قيادتهم وعملوا بجد وعزيمة وتفانٍ في رسم صورة حضارية مشرقة للدولة عالمياً.

وأكد سلطان الهنداسي إن احتفال الإمارات باليوم الوطني لهذا العام يأتي وهي تسعى جاهدة لوضع أكبر استراتيجية عمل وطنية وتنموية للخمسين عاماً القادمة بمشاركة مكونات المجتمع من المواطنين والمقيمين والقطاعين الحكومي والخاص وعلى المستويين الاتحادي والمحلي تلبية لإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، أن العام 2020 «عام الاستعداد للخمسين».

ورفع مدير عام الغرفة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة للدولة وشعب الإمارات الوفي، وترحم على الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم الاتحاد على أسس راكزة ببعد نظر لمستقبل مشرق، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي قاد مسيرة العطاء لتواصل الدولة التقدم والازدهار على مختلف المستويات.

وأكد سعادة علي مصطفى محمد مدير عام دائرة المالية أن يوم الشهيد مناسبة عظيمة نتذكر فيها من قدموا أرواحهم في ميادين الشرف وبذلوا الغالي والنفيس للوطن ..مؤكدا أنهم مثال يحتذى به في حب الوطن وليسجل التاريخ أسماءهم بأحرف من ذهب .

وأعرب سعادة المهندس علي قاسم مدير عام مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية أن يوم الشهيد يعكس اعتزاز و فخر دولة الإمارات قيادة و حكومة و شعبا بتضحيات شهداء الوطن الأبرار من أجل إعلاء راية الوطن خفَّاقة عالية فضلا عن دعم أسر الشهداء و ذويهم و تقديرها لجهودهم المخلصة في تنشئة أبنائها على قيم حب الوطن و التضحية و الفداء.

وقال سعادة الكابتن موسى مراد مدير ميناء الفجيرة : يوم الشهيد هو يوم رد الجميل ويجسد معاني التلاحم بين شعب الإمارات وقيادته فالولاء ليس كلام تردده الألسن ولكن منهج عمل ترسخه التضحيات والعمل الدؤوب والسيّر على خُطى ولاة الأمر.

وأكد سعادة المهندس حسن سالم اليماحي مدير عام بلدية دبا الفجيرة أن يوم الشهيد هو تعبير صادق عن التكريم والعرفان الذي تكنه القيادة الرشيدة لأبناء الوطن الذين قدموا أرواحهم دفاعا عنه وعزته وكرامته، لتظل ذكراهم خالدة ومسجلة في التاريخ ..مشيرا إلى أن هذا اليوم يشهد على وحدتنا الوطنية، ويعبر عن فخرنا واعتزازنا بشهدائنا الأبرار الذين ضحوا بحياتهم من أجل أن تبقى راية الإمارات عالية خفاقة، وستظل هذه المناسبة الغالية لتخليد بطولات أبنائنا الذين ضحوا بأرواحهم فداءً له ودفاعاً عن أمتنا العربية.

وقال الدكتور إبراهيم سعد مدير مركز الفجيرة للإحصاء : يمثل يوم الشهيد علامة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات يستذكر فيه شعب الإمارات ما قدمه أبناؤها الشهداء من تضحيات وبطولات وفاء لوطنهم وأمتهم فهذه المناسبة الوطنية ليست مجرد تاريخ نستذكر فيه مآثر الشهيد وإنما هي تعبير عن التقدير والتكريم لرجال بواسل صدقوا ما عاهدوا الله عليه فجادوا بأرواحهم الزكية.

وأكد سعادة سيف المعيلي مدير نادي الفجيرة العلمي أن شهداء الواجب مثال مشرف للتضحية بأرواحهم الطاهرة في سبيل الدفاع عن الوطن ومصدر فخر و سمو لأبناء الإمارات الذين زرع فيهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه قيم الولاء والوفاء لهذه الأرض الطيبة و قدوة حسنة للأجيال القادمة.

وقال سعادة خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية إن احتفال الدولة بيوم الشهيد، يؤكد التلاحم الوطني الكبير بين أبناء الإمارات قيادة وشعباً، ويعبر عن إجلالنا وإكبارنا لأبناء الوطن، الذين قدّموا أرواحهم للذود عن تراب أرض وطننا الغالي وحماية حدوده وصون عزته وكرامته.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات