الغرفة تشارك في الاجتماع الأول لمجلس الاعمال الإماراتي المصري

فى: الثلاثاء - نوفمبر 17, 2020      Print

شارك سعادة سلطان محمد مليح عضو مجلس الإدارة ممثلاً عن الغرفة، في الاجتماع الأول لمجلس الأعمال الإماراتي المصري الذى أعلنت عن اطلاقه وزارة الاقتصاد، ووزارة التجارة والصناعة المصرية، وذلك خلال فعالية استضافتها وزارة الاقتصاد بمقرها بدبي، بحضور معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة المصرية. وعدد من معالي الوزراء والمسؤولين من الجانبين، كما تابع الفعالية عبر تقنية الاتصال المرئي أكثر من 40 رجل أعمال ومستثمراً من البلدين..

وترأس الجانب الإماراتي السيد خديم عبد الله الدرعي نائب رئيس مجلس الإدارة والشريك المؤسس في شركة الظاهرة القابضة، فيما ترأس الجانب المصري المهندس جمال السادات رئيس مجلس إدارة شركة اتصالات مصر. ويضم المجلس في عضويته عدداً من الشركات الإماراتية والمصرية المستثمرة في أسواق البلدين والتي تنشط في مجموعة واسعة من القطاعات، من أبرزها تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والبناء والعقارات والمقاولات، والقطاع المصرفي، والزراعة، والصحة، والتصنيع.

وقال سعادة سلطان مليح أن الاجتماع كان مثمراً وعكس عمق العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين وخاطب الاجتماع معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد وقال أن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين تستند إلى روابط أخوية متينة بين الشعبين الشقيقين، ومؤكداً أن التعاون في المجالات الاقتصادية يقع ضمن أولويات هذه الشراكة.

وأضاف أن إطلاق وتفعيل المجلس هو خطوة مهمة في مسيرة الشراكة الاقتصادية بين البلدين، مستعرضاً أبرز الأرقام والمؤشرات التي تعكس قوة الشراكة الاقتصادية الإماراتية المصرية حيث أشار إلى أن اجمالي حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين بلغ في 2019 نحو 6 مليارات دولار، بنمو 9.1% عن عام 2018، موضحاً أن الإمارات هي الشريك التجاري الثاني عربياً والتاسع عالمياً لمصر، وفي المقابل، مصر هي سادس أكبر الشركاء التجاريين للإمارات عربياً. أوضح أن الاستثمارات المصرية بالإمارات يبلغ رصيدها نحو مليار دولار، فيما تُقدر حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر بنحو 15 مليار دولار فضلاً عن المنصة الاستثمارية الاستراتيجية المشتركة بقيمة 20 مليار دولار. كما خاطبت الاجتماع معالي وزيرة التجارة والصناعة المصرية وأشارت إلى أن السوق الإماراتي يمثل الواجهة الأولي للصادرات المصرية باستحواذه على ما يصل إلى 11% من إجمالي صادرات مصر إلى العالم، كما أن الاستثمارات الإماراتية في مصر هي الأكبر من بين جميع دول العالم.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات