الحسم يقترب.. بايدن يتقدم بحذر وترامب يواصل التشكيك

فى: الجمعة - نوفمبر 06, 2020      Print

اقترب الحسم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ويواصل المرشح الديمقراطي جو بايدن تقدمه بحذر، حاصلا على 264 صوتا بالمجمع الانتخابي مقابل 214 لترامب، إلا أن بعضها لا يزال غير مضمون، مع بقاء نسبة قليلة من الأصوات التي لم تحص بعد في ولايات: بنسلفانيا، وأريزونا، ونيفادا، وجورجيا، ونورث كارولينا.

ففي ولاية أريزونا، التي تمنح 11 صوتا بالمجمع الانتخابي، وتم منحها لبايدن من قبل المواقع المتابعة للانتخابات، قلّص ترامب الفارق مع بايدن إلى 26 ألف صوت فقط، مع بقاء 10 بالمئة من الأصوات لم تفرز بعد.

ولاية نيفادا، التي تمنح 6 أصوات بالمجمع الانتخابي، وظلّت طيلة اليومين الماضيين أقرب للحسم لصالح بايدن، تقلص بها الفارق أيضا إلى 8 آلاف صوت فقط، مع بقاء 16 بالمئة من الأصوات غير معدودة بعد.

وفي بنسلفانيا، أعلن ترامب أنه فاز بها بالأصوات الشرعية، إلا أن تدخلات ومحاولات سرقة قد تؤدي بها لصالح بايدن.

ومع فرز 90 بالمئة من الأصوات فيها، تقلص تقدم ترامب الكبير إلى 26 ألف صوت فقط، وهو ما قد يجعلها الولاية الحاسمة لبايدن حال فوزه به، إذ إنها تمنح 20 صوتا بالمجمع الانتخابي.

إلا أن كاثي بوكمار، سكرتيرة ولاية بنسلفانيا، كانت ردت بشكل مسبق على ترامب، بالقول إن "عملية فرز أصوات الانتخابات الرئاسية في الولاية مُؤمّنة جدا، وهذا الأمر يجسد النزاهة"، مؤكدة أنه ليس بوسع أحد أن يدلي بصوته مرتين.

وفي جورجيا، وصل التنافس إلى ذروته مع فرز 99 بالمئة من الأصوات، إذ حصل ترامب على 2 مليون و247 ألف صوت صوت، مقابل 2 مليون و244 ألفا لبايدن، أي أن الفارق بينهما أقل من 3 آلاف صوت فقط.

ترامب يتحدى

تحدى ترامب جميع الديمقراطيين أن يظهروا بأن أصواتهم جميعها "قانونية"، متهما إياهم بإدخال أصوات غامضة ومجهولة المصدر.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي إنه قد يلجأ لأعلى محكمة في البلاد، بسبب الكارثة التي أحدثتها الأصوات البريدية.

وأضاف: "لا يمكن أن نسمح لذلك في الولايات المتحدة".

وكرر: "هناك تلاعب كبير ومحاولات لسرقة الانتخابات وتزويرها، ولن نسمح بحصول ذلك"، مهاجما أيضا شركات استطلاعات الرأي التي ضللت الأمريكيين، بحسب قوله.

وقال ترامب إنه تم منع المراقبين التابعين له من مراقبة عمليات الفرز بمناطق مهمة في ولاية جورجيا.

وفي ختام مؤتمره الصحفي، قال ترامب إنه وبغض النظر عن تنافسه مع بايدن، فإن القضاء يجب أن يقول كلمته في هذه الانتخابات.

بايدن واثق

بدوره، أعلن جو بايدن ثقته بالفوز في الانتخابات، قائلا لأنصاره إن عليهم التحلي بالصبر فقط.

وأضاف في تغريدة عبر "تويتر": "يجب احتساب كل صوت، ولن يتم إسكات الناس أو تخويفهم أو الاستسلام".

وتابع: "الديمقراطية أحيانا تتخلف عن الموعد، ونحتاج إلى صبر".

وقالت جين أومالي ديلون، مديرة حملة بايدن الانتخابية، للصحفيين ردا على تهديدات ترامب القضائية: "ما نراه في هذه الدعاوى القضائية هو أنها بلا جدوى، وليست سوى محاولة لتشتيت الانتباه، وتأخير ما بات محتوما الآن: جو بايدن سيكون الرئيس القادم للولايات المتحدة".


الشوارع تتحرك

يواصل أنصار الحزبين الديمقراطي والجمهوري النزول إلى الشارع في ولايات مختلفة، إذ يطالب أنصار بايدن عد جميع الأصوات، فيما يطلب أنصار الرئيس وقف العد.

وكان ترامب غرد في "تويتر" بجملة مثيرة: "أوقفوا العد".

وتجمع متظاهرون في مدن مثل فيلادلفيا وواشنطن وفينيكس وديترويت. واحتشدت مجموعات، خاصة من الديمقراطيين، حول شعار "احصوا كل صوت".


ورد بعض مؤيدي ترامب بهتافات مطالبة "بحماية التصويت"، دعما لجهود حملته من أجل التخلص من بعض فئات بطاقات الاقتراع، بما في ذلك تلك التي قدمت من خلال البريد.


وتجمع نحو 200 من أنصار ترامب، بعضهم مسلح ببنادق ومسدسات، أمام مركز اقتراع في فينيكس بولاية أريزونا، بعد تردد شائعات لا تستند إلى دليل عن عدم احتساب أصوات للرئيس.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات