غرفة الفجيرة تبحث العلاقات الاقتصادية مع جورجيا

فى: الإثنين - أكتوبر 12, 2020      Print

أكد سعادة سلطن جميع الهنداسي ، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة حرص الغرفة على تعزيز علاقات أصحاب الأعمال في إمارة الفجيرة مع نظرائهم بالدول الشقيقة والصديقة وإطلاعهم على فرص الاستثمار في الإمارة وتبادل الافكار لإمكانية اقامة شراكات استثمارية .

جاء ذلك خلال لقاء سلطان الهنداسي سعادة باتا كالاندادزي سفير جمهورية جورجيا لدى الدولة اليوم عبر تقنية التواصل المرئي، حيث تم خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين الفجيرة وجورجيا من جهة واتاحة الفرص للقاءات والزيارات المتبادلة بين أصحاب الأعمال من الجانبين والدفع بتنمية معدل التبادل التجاري بين الجانبين من جهة أخرى .

وطلع مدير عام الغرفة السفير على السمات الاقتصادية التي تتمتع بها إمارة الفجيرة وفرص الاستثمار المتاحة فيها، مشيرا إلى أن الإمارة بموقعها الجغرافي المميز خارج مضيق هرمز وبما تقدمها من تسهيلات للمستثمرين تمكنت من استقطاب مشاريع كبرى متنوعة لاسيما في مجال تخزين وتكرير وتصدير النفط والصناعات البتروكيماوية والخدمات اللوجستية والسياحة . كما أطلعه على التطورات ومشاريع التوسعة في ميناء الفجيرة والمطار والبنية التحتية بصفة عامة.

وأعرب سعادة سلطان الهنداسي عن امكانية تنظيم لقاء بين أصحاب الأعمال في الفجيرة وجورجيا، ليشكل منصة تواصل لإيجاد شراكات فاعلة تعود بالنفع على القطاع الخاص لدى الجانبين واقتصاد الإمارات وجورجيا بشكل عام، مبيناً تطلعات غرفة الفجيرة في أن يكون اللقاء انطلاقة نحو آفاق أرحب من العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين الفجيرة وجورجيا ،مؤكداً أن اللقاء يتيح الفرصة لرجال الأعمال لبحث آفاق التعاون المُمكنة والفرص الاستثمارية المتوفرة لدى كل جانب، بما يُسهم في تعزيز وتقوية العلاقات الاقتصادية .

من جانبه، أعرب سفير جورجيا عن شكره لمدير عام الغرفة للمعلومات التي قدمها عن الجوانب الاقتصادية والتجارية والاستثمارية في الإمارة . وأكد حرص أصحاب الأعمال في بلاده للتواصل مع نظرائهم في الفجيرة وبحث امكانية إقامة مشاريع وشراكات بين الجانبين، كما قدم شرحاً تفصيلياً لبيئة الأعمال والاستثمار في جورجيا، مشيراً إلى أن الفرص الاستثمارية المتاحة في بلاده تشمل قطاعات السياحة والعقار والطاقة والإنشاءات والزراعة وقال أن هنالك استثمارات مشتركة بين الإمارات وجورجيا في قطاعات اقتصادية كالبنى التحتية والزراعة والعقارات بما قيمتها حوالي 4.8 مليار درهم ،وأشار إلى أن الحكومة بلاده توفر العديد من محفزات الاستثمار والتسهيلات لجذب الاستثمارات الاجنبية.

ووجه السفيرالدعوة لغرف لغرفة الفجيرة لزيارة جورجيا واستكشاف فرص الاستثمار المتاحة هناك عن قرب، لافتاً إلى أن القطاع السياحي في جورجيا يعتبر من أكثر القطاعات نمواً، وذلك لما تتميز به جورجيا من طبيعة خلابة ومواقع سياحية ومعالم تاريخية.

وفي ختام اللقاء وجه مدير عام الغرفة الشكر لسعادة السفير لدعوته الكريمة، مشيراً إلى التنسيق بين الجانبين لتحديد الموعد المناسب لتلبية دعوته،وأكد استعداد الغرفة لتقديم التسهيلات للراغبين من أصحاب الأعمال لدخول مجال الاستثمار في الفجيرة بالتنسيق مع الدوائر المختصة.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات