غرفة تجارة وصناعة الفجيرة: شكراً محمد بن راشد«معك تعلمنا أنه لا مكان لكلمة مستحيل، ومعك شعبك يحب المركز الأول

فى: الأحد - ديسمبر 30, 2018      Print

أكدت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة عن تقديرها الكبير لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبينائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، تقديم الشكر والتقدير إلى أخيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة إكماله خمسين عاماً في خدمة الوطن. وقالت الغرفة إنها رسالة وفاء نبعت من قلب كبير ولامست قلوب الملايين، تقديراً لما أنجزه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد طوال 50 عاماً في خدمة وطنه مقدماً عطاء لا ينضب وتنمية بلا حدود وجعل الإمارات في الصدارة العالمية ضمن مؤشرات التنافسية الاقتصادية.

وأكد سعادة خليفة خميس مطر الكعبي رئيس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة :إن توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على إكماله خمسين عاماً في خدمة الوطن، يعكس مدى عمق العلاقة بين القادة والشعب، لأن إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ملموسة على أرض الإمارات، وفي أماكن عديدة من دول العالم المتقدمة منها والنامية، والعالم من شرقه إلى غربه يشيد بهذه الإنجازات، ويبدي إعجابه بهذه الشخصية القيادية، وأصبح الكثيرون يقصدون دبي للاستفادة من تجربتها وتطبيقها في بلدانهم، لأن هذه التجربة مبنية على علم وفكر ومعرفة وثقافة.

وأضاف الكعبي : أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم صانع المستحيل، ورائد عصره، وهو من حوّل الرؤية إلى إنجاز، وعرف منذ شبابه أن التنمية عملية متكاملة، فصنع دبي المعجزة وإمارات الابتكار.

«نصف قرن من العطاء المتميز والأداء الفذ والقيادة الرشيدة.. شكراً سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشكر لله أن اختار لدولتنا قائداً ملهماً صاحب رؤية ثاقبة وطموح عالمي يسابق الزمن لتحقيق الإنجازات العظيمة».

ومن جانبه أكد سعادة خالد محمد الجاسم مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة : «إننا في غرفة تجارة وصناعة الفجيرة نبارك لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهذه المناسبة نحتفي ونفتخر بخمسين عاماً من الريادة والتميز والتحضر، خمسون عاماً من تأريخ الماضي وقراءة الحاضر واستشراف المستقبل،

وأضاف الجاسم : إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قائد عالمي وعربي، وقيادة استثنائية تعمل على صناعة غد أفضل لدولة الإمارات عبر رؤيته المستقبلية والتي تجسدت في العديد من الإنجازات والمبادرات التنموية والإنسانية التي قل نظيرها على مدى 50 عاماً في خدمة الوطن، حيث تتصدر دولة الإمارات اليوم أكثر من خمسين مؤشراً على صعيد التنافسية العالمية.

«شكراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد... قدوة للأجيال في خدمة الوطن، ومرجع لكل إنسان في العمل والإدارة، ومعلّم يغرس فينا أسمى القيم، وقائد نخدم في فريقه بكل شغف... 50 عاماً غرست في جينات كل شاب حب الوطن، وحب تحقيق المراكز الأولى لخدمة الوطن».





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام