غرفة الفجيرة تثمن إدراج "وادي الوريعة" في الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي

فى: السبت - سبتمبر 22, 2018      Print

الفجيرة في 29 يوليو / وام / أكد سعادة خليفة خميس مطر الكعبي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة ان إدراج محمية وادي الوريعة بالفجيرة من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" في الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي يأتي تتويجا لجهود القائمين على المحمية لتصبح بذلك ثاني محمية في الدولة تنضم لشبكة المحميات العالمية.

وقال الكعبي ان توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وما يوليه سموه من اهتمام بمنطقة وادي الوريعة أفضت إلى تحقيق هذا الإنجاز الوطني المشرف الذى يعد إضافة نوعية جديدة لسجل المنجزات الرائدة للقيادة الرشيدة التي أولت قضايا حماية البيئة واستدامتها القدر ذاته من اهتمامها بتنمية الموارد البشرية والاقتصادية ما أسهم برفع اسم الإمارات عالياً على الخارطة البيئية العالمية.

وأوضح أن المحمية تقع ضمن سلسلة جبال حجر الساحرة وتزخر بتنوع بيولوجي وتكوينات جيولوجية فريدة من المنحدرات والتشكيلات الصخرية التي تكسوها الخضرة تشكل تنوعا طبيعيا يشمل حوالي 652 نوعا من الحيوانات و208 أنواع من النباتات، الأمر الذي من شأنه الإسهام في إبراز مكانة وجهود دولة الإمارات في مجال العلوم الطبيعية والمحميات عالمياً.

وقال رئيس غرفة الفجيرة ان إدراج وادي الوريعة في الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي يساهم في تسليط الضوء على اهم مميزات المحمية وما تحتضنها من كائنات ونباتات نادرة ومتنوعة، ما يجعلها محط اهتمام السياح والباحثين من كل أنحاء العالم لاستكشاف معالمها الطبيعية النادرة عن قرب، ما ينعكس ايجاباً على النشاط السياحي في إمارة الفجيرة والارتقاء بمكانتها على خارطة السياحة العالمية.





أخبار ذات صلة

تغريدات


الانستقرام



الإعلانات