صالح الشرقي يفتتح فعاليات منتدى جلف إنتليجنس الثامن لأسواق الطاقة بالفجيرة

فى: السبت - سبتمبر 22, 2018      Print

الفجيرة في 18 سبتمبر / وام / تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ..افتتح الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة صباح اليوم في فندق نوفوتيل بالفجيرة فعاليات الدورة الثامنة لمنتدى جلف إنتليجنس لأسواق الطاقة والتي تناقش جلساتها لهذا العام "كيفية التعامل مع الوضع الطبيعي الجديد لمسارات تدفق النفط والغاز" وذلك بحضور مسؤولين وشخصيات عالمية مرموقة في صناعة الطاقة العاملين في مختلف قطاعات التجارة والتكرير والتخزين والشحن.

حضر الافتتاح سعادة السيد محمد سنوسي باركيندو الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ومعالي أرجونا راناتونجا وزير الموارد البترولية في سريلانكا ومعالي سعيد الرقباني مستشار صاحب السمو حاكم الفجيرة وسعادة الدكتور مطر حمد النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة ومارتن فرانكل رئيس مؤسسة إس أند بي جلوبال بلاتس ومالك جعفر المدير الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط لشركة البترول الماليزية بتروناس.

وافتتحت فعاليات المنتدى بكلمة ألقاها محمد عبيد بن ماجد مدير دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة نيابة عن سمو الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس الدائرة أكد خلالها أن الفجيرة تعد اليوم منطقة استراتيجية هامة إذ تحتل المرتبة الثانية عالمياً في مجال التزويد بالوقود ..لافتاً إلى أن انعقاد المنتدى في الفجيرة بدورته الثامنة يؤكد القيمة الاقتصادية العالمية والإقليمية للمنطقة ويعزز مكانتها كمركز لأهم الاقتصادات ودعم صناعة الطاقة في العالم.

وقال ان المنتدى يناقش في محاوره الرئيسية أدوار ومساهمات الدول المشاركة في دعم التطور الاقتصادي العالمي في مجال النفط والغاز ويبحث الفرص المستقبلية ومناقشة التحديات التي تواجه صناعة الطاقة عالميا الى جانب الشراكات العالمية في قطاع النفط والغاز وآخر التطورات العالمية في أسعار النفط.

بدوره أكد سعادة الدكتور مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة في كلمة له ان الموقع الجغرافي الاستراتيجي لدولة الإمارات الرابط بين الشرق والغرب يحقق القيمة الاقتصادية التنافسية لها ..مشددا على ضرورة الوعي بتطور متطلبات الطاقة عن طريق إيجاد حلول تنافسية ..وأكد على أهمية التوسع الاستراتيجي الفعال الذي تنتهجه الدولة في التحول من النفط والغاز إلى مصادر أخرى مثل الطاقة النووية.

وشهدت الدورة الحالية من المنتدى مناقشات ومحاورات بين مجموعة من كبار صانعي القرار في قطاع الطاقة عالميا في ظل ما يشهده من تحولات كبرى وتغير طبيعة المنافسة العالمية فيه.

وخصص المنتدى جلساته الأربع لمناقشة المواضيع التالية على الترتيب، " الفجيرة ما بعد 2020" و"تجارة النفط" و"منتجات الشرق الأوسط النفطية" و "التخزين .. مناقشة أفضل الاستراتيجيات الاقتصادية في تخزين النفط اليوم وما الأسلوب الذي سينجح؟".

كما تطرق لعدد من أهم المواضيع الاقتصادية الراهنة في مجال النفط والغاز والطاقة التي تم تداولها، خلال المنتدى، عن طريق الاستبيان التفاعلي مع أصحاب الاختصاص من الحضور ، ثم استعراض التحليلات عليها من قبل الخبراء والمحللين الاقتصادين المشاركين في المنتدى.

وجرى بالأمس تقديم جائزة العام لأفضل رئيس تنفيذي في قطاع الطاقة على مسار طريق الحرير الجديد لكل من ماركو دوناند الرئيس التنفيذي لشركة ميركيوريا ، وعبدالعزيز الجديمي النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة في أرامكو السعودية ، ويسر حسين سلطان الجنيدي المدير التنفيذي لشركة هورايزون لتخزين النفط التابعة لمجموعة "إينوك"، وأندرو تان الرئيس التنفيذي لهيئة الموانئ البحرية في سنغافورة.

وتهدف الجائزة إلى تكريم الرواد من قادة صناع الطاقة الذين يتصدرون التحولات التي تطرأ على البنية التحتية في مجال صناعة الطاقة عبر مسار طريق الحرير الجديد.

حضر حفل الافتتاح محمد عبيد بن ماجد مدير دائرة الصناعة والاقتصاد والكابتن موسى مراد مدير ميناء الفجيرة البحري، وشريف العوضي مدير عام هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، وعدد كبير من المسؤولين والمهتمين بشؤون الطاقة والاعلاميين.





أخبار ذات صلة

تغريدات


الانستقرام



الإعلانات