غرفة الفجيرة تشكل فريق عمل لمبادرات التسامح

فى: الأحد - ديسمبر 16, 2018      Print

باركت غرفة تجارة و صناعة الفجيرة إعلان صاحبالسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله - عام 2019 في دولة الإمارات العربية المتحدة عاماً للتسامح امتداداً لعام زايد 2018.

وأكد سعادة خالد محمد الجاسم مدير عام الغرفة ،أن سمة التسامح كانت ولازالت سمة راسخة في الدولة التي أرسي دعائمها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه وأن اعلان صاحب السمو رئيس الدولة يرسخ دولة الإمارات عاصمة عالميةللتسامح.

وقال الجاسم أن عام التسامح 2019 يعتبرتتويجاً لماحققتها ولا زالت تحققها الإمارات على طريق تعزيز قيم التسامح ضمن منظومة من القيم والمبادئوسيادة القانون، ونجاحها في تحويل فكر وقيمومبادئ التسامح إلى نهج حياة وبرنامج عملحكومي من خلال استحداث وزارة للتسامح عام 2016.

وأشار إلى أن الإمارات بتوجيهات قيادتها الرشيدة ،وما تتميز به مجتمعها من سمات التسامح والأمن والاستقرار جعل منها أفضل الوجهات لاحتضان أكثر من 200 جنسية من دول العالم، ونوه الجاسم بأن ثقافة الحوار البناء وتقدير الثقافات والأديانوالحضارات ومبادئ التسامح والاحترام مكوناتأصيلة في ثقافة مجتمع الإمارات حيث يشعر بها كلمن يعيش على أرضها ويحظون بكل التقديروالاحترام بفضل السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة .

وأعلن مدير عام غرفة الفجيرة عن تشكيل فريق عمل بالغرفة للإعداد لمبادرات تسهم في تعميق قيمالتسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب فيالمجتمع، من خلال التركيز على قيم التسامح لدىالأجيال الجديدة وترسيخ مكانة دولة الإماراتعاصمة عالمية للتسامح، وطرح مجموعة من المبادراتالمجتمعية والثقافية المختلفة.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات