«ملابس ذكية».. تتيح لمن يرتديها التحكم في الأجهزة الإلكترونية

فى: الإثنين - أغسطس 12, 2019      Print

(د ب أ)- ابتكر فريق من الباحثين في جامعة باردو بالولايات المتحدة نوعية جديدة من الثياب، تتيح لمن يرتديها إمكانية التحكم في الأجهزة الإلكترونية المختلفة. ونقل موقع «فيز دوت أورج»، المتخصص في مجال التكنولوجيا، عن الباحث رمسيس مارتينيز، الأستاذ المساعد بكلية الهندسة الصناعية في الجامعة، قوله: «هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها التوصل إلى تقنية تتيح تحويل الملابس التقليدية إلى وحدة تحكم ذكية قادرة على تشغيل الموسيقى أو زيادة الإضاءة في الأجهزة الإلكترونية بمجرد الضغط على نسيج الثياب، وبدون الحاجة إلى عملية تصنيع مكلفة». وأكد مارتينيز أن الملابس الذكية الجديدة يمكنها أن تقي من يرتديها من الأمطار والبقع وكذلك من البكتيريا الموجودة في البيئة المحيطة، كما أنها تجمع الطاقة ذاتيا من المصادر المحيطة بها، بل ومن الممكن غسلها أكثر من مرة داخل الغسالات التقليدية دون أن تتعرض لأي تلف». وأوضح مارتينيز أن «النسيج الذي تم ابتكاره في باردو هو واق من المياه، ومضاد للبكتيريا ويسمح بمرور الهواء من خلاله، وهو مصنوع عبر أساليب تطريز بسيطة وإن كانت تتخلله وحدات توليد كهربائية متناهية الصغر مثبتة في وحدات إلكترونية صغيرة الحجم داخل النسيج». ويقول مارتينيز: «في حين أن صناعة الأزياء تطورت كثيرا خلال القرون الأخيرة، وتم مؤخرا استخدام خامات ذات مواصفات عالية ، لا يوجد في الأسواق نوعيات كثيرة من الملابس التي يمكنها أن تتفاعل مع المستخدم»، مضيفا أن «ارتداء واجهة مستخدم للتعامل مع الأجهزة الإلكترونية يبدو أكثر حل ملائم في مواجهة التقدم الذي يحدث في مجال الاتصالات سواء فيما يتعلق بالأجهزة أو تقنية انترنت الأشياء». ويرى فريق الدراسة أن استخدام هذه النوعية المبتكرة من الثياب التي تحمل اسم «أ.إف تينج» يشبه ارتداء جهاز تحكم عن بعد ولكنه يكفل في ذات الوقت الحماية للمستخدم من الأمطار والبقع والبكتيريا. وحصلت هذه التقنية على براءة اختراع من الجهات المختصة في باردو، ويسعى فريق البحث حاليا للعثور على شركاء من أجل تسويقها على نطاق تجاري.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات