وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تزايد وتيرة عمليات الاندماج والاستحواذ بين البنوك الاسلامية في منطقة الخليج

فى: الخميس - أغسطس 08, 2019      Print

إيمان عطية -توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تزايد وتيرة عمليات الاندماج والاستحواذ بين البنوك الاسلامية في منطقة الخليج لافتقار العديد منها الوضع اللازم في السوق للتنافس مع أقرانها الكبار، خاصة في الأسواق التي تعاني تخمة في المصارف الاسلامية مثل الامارات العربية المتحدة. وأشارت وكالة التصنيف في دراسة حديثة إلى أن عمليات الاندماج ستكون ايجابية بالنسبة للقطاع المصرفي الاسلامي لأنها ستفرز بنوكاً اسلامية أكبر وأقوى وأكثر كفاءة. وقالت إن البحث عن ميزة تنافسية للوصول الى فرص النمو وبناء ودائع منخفضة التكلفة يحفز عمليات الاندماج والاستحواذ في قطاع البنوك الاسلامية في دول الخليج. وعادة ما تحتاج الصفقات الى دعم حكومي بالنظر الى الحصص الكبيرة التي تملكها الحكومات في معظم البنوك. وأشارت فيتش الى أن معظم عمليات الاندماج والاستحواذ في قطاع البنوك الاسلامية تجري بين البنوك الاسلامية أو تنطوي على بنك تقليدي يملك بنكا اسلاميا كشركة تابعة، مضيفة أن البنوك الاسلامية لا يمكنها بسهولة الاستحواذ أو الاندماج مع بنوك تقليدية. وشكلت الخدمات المصرفية الاسلامية مجال نمو على مدار الأعوام العشرة الماضية، مع سعي معظم دول الخليج الى بناء قدراتها التمويلية الاسلامية وانشاء مراكز تمويل اسلامية محلية. وحققت امكانية الوصول الى المنتجات والصكوك الاسلامية نموا سريعا بفضل ابتكار منتجات. ومع ذلك، جاهدت بعض المصارف الجديدة لايجاد فرص نمو جيدة وجذب ودائع مستقرة، بالنظر الى قوة المنافسة الحالية. وأضافت «فيتش» أن هذه البنوك أعاقت أيضاً قدرة البنوك التقليدية في بعض البلدان على تقديم التمويل الاسلامي والحصول على الودائع الاسلامية.

القبس





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات