استحواذها على 26 % من الصفقات و66 % من التمويل .......الإمارات أكثر بيئات الشركات الناشئة نشاطاً في المنطقة

فى: الإثنين - أغسطس 05, 2019      Print

أصدرت منصة «ماجنيت» التي ترصد بيئة الشركات الناشئة، تقرير «تمويل المشاريع الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» للنصف الأول من عام 2019، والذي أظهر رقماً قياسياً من التعاملات، حيث ارتفع إجمالي التمويل في الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للفترة التي يغطيها التقرير بنسبة 66٪ عن نظيره خلال النصف الأول من عام 2018.

وحافظت الإمارات على مكانتها كأكثر بيئات الشركات الناشئة نشاطاً، باستحواذها على نسبة 26% من مجموع الصفقات و66 % من إجمالي التمويل.

وقال خلفان بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي المستقبل: «بفضل امتلاك قادتنا للرؤية الراسخة والاستراتيجية الملائمة، تمكنت الإمارات من تعزيز مكانتها كوجهة مثالية للشركات الناشئة والمؤسسات والمفكرين المبدعين والمبتكرين.

لقد استفدنا من هذه الرؤية من خلال إنشاء مساحات عمل مشتركة ديناميكية وسن تشريعات مرنة تدعم الابتكار، ووضع سياسات جاذبة تضمن تسهيل الحصول على التأشيرة لرجال الأعمال وخبراء الأعمال، ونحن نواصل جهودنا نحو قيادة دبي لتكون منصة اختبار عالمية لأحدث التكنولوجيات المتطورة».

كما تم تصنيف السعودية كواحدة من أسرع بيئات الشركات الناشئة نمواً، حيث ارتفع معدل نموها بنسبة 2٪ عن النصف الأول من عام 2018 مسجلة 26 استثماراً في النصف الأول 2019.

وقال فيليب بحوشي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «ماجنيت»: «يتواصل خلال عام 2019 تسارع التمويل الذي شهدناه في النصف الأخير من عام 2018.

وهناك العديد من البوادر التي تشير إلى نضوج بيئة الشركات الناشئة؛ فمع نمو الشركات الناشئة، شهدنا نجاح المزيد منها في تلقي استثمارات كبيرة، وخروج المزيد من الشركات، إضافة إلى وجود اهتمام مستمر من المستثمرين الدوليين في المنطقة، وخاصة من قارة آسيا.

وأشار بحوشي أيضاً إلى أن استحواذ شركة أوبر على كريم هو مثال آخر لاستحواذ شركة عالمية كبرى على شركة محلية، بعد استحواذ شركة أمازون على سوق. وسيكون ذلك حافزاً لتشجيع وتعزيز بيئة ريادة الأعمال في المنطقة».

ارتفاع إجمالي التمويل

شهد النصف الأول من عام 2019، 238 استثماراً تصل قيمتها إلى 471 مليون دولار في تمويل الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما يمثل مؤشراً ممتازاً، حيث يعبر عن زيادة مقدارها 66٪ في قيمة الاستثمار خلال هذه الفترة، مقارنة بالنصف الأول من عام 2018 التي بلغت قيمة الاستثمارات فيها 283 مليون دولار. كما حقق عدد الصفقات مستوى قياسياً بدوره، مسجلاً زيادة قدرها 28 % مقارنة بالنصف الأول 2018، مما يشير إلى استمرار الإقبال على الشركات الناشئة في المنطقة خلال جميع مراحل الاستثمار.

التكنولوجيا المالية

احتل قطاع التكنولوجيا المالية المرتبة الأولى في النصف الأول من عام 2019، باستحواذه على نسبة 17% من إجمالي عدد الصفقات. وتشمل الاستثمارات البارزة 8 ملايين دولار في يلاكومبير و6 ملايين دولار في سوق المال و4 ملايين دولار في بيهايف.

كما لا يزال قطاع التجارة الإلكترونية متقدماً على القطاعات الأخرى، حيث حاز نسبة 12٪ من إجمالي عدد الصفقات، ويليه قطاع التوصيل والنقل الذي احتل المرتبة الثالثة كأكثر القطاعات رواجاً في النصف الأول من عام 2019 من حيث إجمالي عدد الصفقات، وهو ما يمثل نسبة 8٪.

مستثمرون دوليون

شهد النصف الأول 2019 استمرار تدفق المستثمرين الأجانب، فقد أبرز دخول شركات عالمية إلى الأسواق مثل إم إس إيه كابيتال الصينية ومجموعة هينكل الألمانية لتحضير الأغذية، وغيرهما، الاهتمام الدولي المستمر بالشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكان 30٪ من المؤسسات التي استثمرت في الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مستثمرون دوليون.البيان





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات