الإمارات تطلق مسبارا إلى المريخ منتصف يوليو المقبل

فى: الأربعاء - يوليو 24, 2019      Print

د ب أ

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء امس الثلاثاء أن "مسبار الأمل"، محور مشروع دولة الإمارات لاستكشاف المريخ، سينطلق بعد أقل من عام في منتصف شهر يوليو من عام 2020 ، ليصل مدار الكوكب الأحمر خلال الربع الأول من عام 2021، تزامناً مع عام اليوبيل الذهبي للدولة.
وأوضح الجانبان في بيان مشترك اليوم الثلاثاء أنه سيتم إطلاق "مسبار الأمل"، من مركز تانيجاشيما الفضائي باليابان؛ حيث سيوضع في مقدمة صاروخ حامل مشابه للصواريخ المستخدمة في إطلاق الأقمار الاصطناعية، وسيستغرق وصوله إلى المريخ مدةً تتراوح ما بين سبعة إلى تسعة أشهر.
ويحتاج المسبار الفضائي خلال رحلته إلى تغيير موضعه من وقت لآخر؛ من أجل توجيه ألواحه الشمسية باتجاه الشمس بهدف إعادة شحن بطارياته، ومن ثم إعادة توجيه لاقط الموجة الخاص به باتجاه كوكب الأرض بهدف المحافظة على الاتصال مع مركز العمليات والمراقبة. ويهدف المشروع إلى جمع معلومات حول طبقات الغلاف الجوي للمريخ ودراسته لمعرفة أسباب فقدان غازي الهيدروجين والأوكسجين، الغازان اللذان يشكلان المكونين الأساسيين للماء، من الطبقة العليا للغلاف الجوي لكوكب المريخ.
ولأول مرة ستزوّد مهمة فضائية المجتمع العلمي الدولي بصورة متكاملة للغلاف الجوي للكوكب الأحمر. ومن المتوقع، أن يرسل "مسبار الأمل"، أكثر من 1000 جيجا بايت من البيانات الجديدة عن كوكب المريخ.
وقال رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء، حمد عبيد المنصوري، "بدأت الاستعدادات الأخيرة لإرسال (مسبار الأمل) إلى مداره حول كوكب المريخ؛ ومن المؤكد أن البيانات القيّمة التي سيحصل عليها المجتمع العلمي العالمي من هذا المشروع ستكون على قدر كبير من الأهمية وستسهم في تعزيز فهمنا ومعرفتنا بالكوكب الأحمر ونقل هذه المعرفة إلى الأجيال المقبلة".





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات