محمد بن زايد وعبد الله الثاني يؤكدان العمل الجماعي لتحصين المنطقة

فى: الأربعاء - نوفمبر 21, 2018      Print

بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، جرت مراسم إطلاق اسم «لواء الشيخ محمد بن زايد آل نهيان / التدخل السريع» على «لواء التدخل السريع / عالي الجاهزية»، وذلك تقديراً وعرفاناً بدور سموه ومبادراته الهامة في مختلف الميادين.

وسلم الملك عبد الله الثاني بن الحسين وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال المراسم التي جرت في قصر الحسينية في عمان، علم اللواء بالشارة والاسم الجديدين إلى حملة الأعلام من مرتبات اللواء ضمن مراسم عسكرية بدأت بعزف النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، والسلام الملكي الأردني.

واشتملت مراسم الحفل، على خروج العلم القديم للواء من أمام المنصة وتبعه دخول العلم الجديد إلى طابور اصطُفَ أمام المنصة الملكية يضم قوة مدربة تدريباً احترافياً ذات جاهزية عالية، فيما عزفت فرقة سلام العلم ومقطوعات وطنية أثناء دخول الأعلام وخروجها.

وأدت مرتبات من اللواء قسم العلم أمام الملك عبد الله الثاني، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للمحافظة عليه عالياً مرفوعاً، وذلك بعد دخول العلم وسط الطابور الذين اصطفوا فيه خلال المراسم، كما حلقت عدد من الطائرات العمودية أمام موقع تسليم العلم تقل مجموعة مرتبات اللواء، فيما عرضت مجموعة من الآليات العسكرية التي يستخدمها اللواء في عمليات التدخل السريع بكامل تجهيزاتها العملياتية.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تقديره لهذه اللفتة الكريمة من الملك عبد الله الثاني والتي تجسد عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، مؤكداً سموه أن القوات الملكية الأردنية مشهود لها بالكفاءة والخبرة والبذل والتضحية، فيما يتمتع منتسبوها بالعلم والمعرفة والتسلح بفنون الدفاع والمهارة العالية.

وقال سموه خلال المراسم التي جرت في قصر الحسينية في العاصمة الأردنية عمان: «إن القوات الأردنية شاركت مع نظيرتها الإماراتية في تنفيذ مهمات سلام دولية وتاريخهما حافل بالتعاون البناء والتنسيق والتدريب المشترك بين القوتين، متطلعا سموه إلى تعزيز هذا التعاون إلى مزيد من العمل المشترك الذي يصب في خدمة البلدين وشعبيهما وفي صالح شعوب المنطقة واستقرارها والحفاظ على أمنها».

ومن جانبه قال الملك عبد الله الثاني:«إن إطلاق مسمى لواء محمد بن زايد يأتي تعبيراً عما نكنه والشعب الأردني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من تقدير وعرفان ومحبة، كما نعبر عن عمق العلاقات الأردنية ــ الإماراتية التي تظل مثالا يحتذى».

وشهد مراسم تغيير اسم اللواء، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، ومطر الشامسي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية، والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، وحسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع.

ويذكر أن اللواء تأسس عام 2014 باعتباره كتيبة لقوة رد الفعل السريع، وخلال عام 2017 أصبحت بمستوى لواء، فيما يضم كتيبة التدخل السريع/91، وكتيبة التدخل السريع/ 81، وكتيبة التدخل السريع / 61 المغاوير، إضافة إلى جميع أسلحة الإسناد والخدمات، مثلما يضم اللواء العنصر النسائي للمساعدة في أداء الواجبات المنوطة باللواء. وام





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات