الإمارات الأولى عالمياً في الإنترنت والاتصالات الهاتفية

فى: الإثنين - مايو 27, 2019      Print

حققت الإمارات تقدماً تاريخياً وغير مسبوق في مؤشر المنافسة في قطاعي الإنترنت والاتصالات الهاتفية، حيث ارتقت من المركز 104 إلى المركز الأول عالمياً، وذلك بحسب بيانات المؤشرات التي تم نشرها أخيراً في تقرير مؤشر المعرفة العالمي الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.وذكرت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أن الدولة ارتقت أيضاً من المركز 61 إلى المركز 5 عالمياً في مؤشر التنافسية في قطاع الاتصالات والمعلومات بشكل عام والذي يقيس التنافسية في سلة الأسعار وقطاع الإنترنت وقطاع الاتصالات الهاتفية والقوانين ذات العلاقة بقطاع الاتصالات.

وقال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة: «يعكس المستوى المتقدم لتنافسية قطاع الاتصالات بالدولة نجاح منهجية الفريق الواحد المتبعة لدى الجهات الحكومية في إدارة مشاريع المبادرات الوطنية، لهذا فإن هذا الإنجاز هو إنجاز الجميع، ونتمنى أن تستمر هذه الروح الجماعية للحفاظ على ريادة الدولة وتعزيز رؤيتنا الوطنية بأن تكون الإمارات من أفضل الدول في العالم في مختلف المجالات، ونحن في الهيئة عازمون على الاستمرار في تطوير السياسات الخاصة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وذلك لخلق قطاع تنافسي يشكل الركيزة الأساسية نحو تحقيق التحول الرقمي وعصر الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وبرنامج اكتشاف المريخ وغيرها».

ويضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة الإنجازات السابقة لدولة الإمارات في التنافسية العالمية في قطاع الاتصالات، حيث احتلت الدولة المركز الأول عالمياً في معدل الاشتراكات في النطاق العريض المتنقل، والمركز الأول في نسبة السكان المستفيدين من تغطية شبكات الهاتف، كما تقدمت 18 مركزاً في «محور استخدام الاتصالات وتقنية المعلومات» إلى السادس عالمياً، بالإضافة إلى المركز الثاني عالمياً في المؤشر العالمي للبنية التحتية للاتصالات الصادر عن منظمة الأمم المتحدة.البيان





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات