الخصخصة ستقود نشاط أسواق رأس المال الخليجية

فى: الخميس - مايو 09, 2019      Print

أشار تقرير لموقع زاوية إلى أن عام 2018 أغلق بشكل مشجع بالنسبة إلى أسواق رأس المال الخليجية، حيث شهدت 5 عمليات اكتتاب تزيد قيمتها على مليار دولار في الربع الأخير، إلا أنه مع ذلك انخفضت الإيجابية قليلاً بداية العام الجاري، حيث شهدت أسواق المنطقة طرحاً أولياً واحداً فقط، مقارنة بأربعة اكتتابات أولية بقيمة 430 مليون دولار في الربع الأول من 2018. وعلى الرغم من أن النشاط الناشئ نتيجة خطط إصلاح اقتصادية على مدار الـ18 شهراً الماضية قد هدأ على خلفية ضغوط اقتصادية وجيوسياسية مستمرة، فإن السوق السعودية ستشهد اكتتاباً تاريخياً لأول شركة تكنولوجيا معلومات (المعمار) في سوق «تداول» بقيمة 58 مليون دولار. وأشار التقرير إلى تواصل الجهود الرامية إلى جذب الاستثمارات في دول الخليج، حيث قررت الإمارات تعيين القطاعات المؤهلة للحصول على ملكية أجنبية بنسبة 100 في المئة. وقال ستيف دريك، رئيس وحدة أسواق المال في شركة بي دبليو سي: إن جهود الخصخصة المستمرة في السعودية وعمان والكويت ستقود نشاط أسواق رأس المال في المنطقة. وأضاف: بعد نهاية قوية للعام الماضي، بدأ 2019 بهدوء مع طرح عام واحد فقط في الخليج خلال الربع الاول، وكان نشاط الاكتتابات الأولية عالمياً هادئاً أيضاً، وذلك ربما بسبب استمرار عدم اليقين الجيوسياسي بما في ذلك خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والحرب التجارية بين أميركا والصين وأطول فترة إغلاق للحكومة الأميركية. وأوضح أن سوق الديون في الخليج تواصل اظهار قوتها المتنامية، حيث هيمنت الإصدارات السيادية بشكل واضح خصوصاً في الربع الأول، وكان أبرزها إصدارات سعودية بقيمة 7.5 مليارات دولار وقطرية بقيمة 12 ملياراً. وتوقع دريك أن يؤدي إدراج السندات في الخليج في مؤشر «جي بي مورغان» لسندات الأسواق الناشئة اعتباراً من يناير الماضي إلى زيادة الطلب على السندات السيادية الخليجية، واتضح ذلك من ارتفاع الاكتتاب في السندات السعودية والقطرية الأخيرة. وقال: كما كان نشاط ديون الشركات كبيراً للغاية مع تحقق عدد من الإصدارات في الربع الحالي، خصوصاً من المؤسسات المصرفية، بما فيها صكوك لبنك دبي الإسلامي وبنك قطر الدولي الإسلامي وبنك المشرق وبنك أبوظبي الأول. وأضاف: وعلى خلفية كل ذلك، أتوقع طفرة كبيرة في نشاط ديون الدول الخليجية مع أول إصدار لشركة «أرامكو» في الربع الثاني. وتابع دريك: بالنظر إلى المستقبل، أتوقع بعض الانتعاش في مستوى نشاط الاكتتاب العام في الخليج، بعدما أعلن عدد من الشركات في المنطقة عن خططها للإدراج في غضون 12 إلى 18 شهراً المقبلة. وأكد أن أسواق ديون المنطقة لا تزال نشطة، حيث أثبتت منتجات الديون الخليجية أنها تهم المستثمرين الدوليين، مشيراً إلى أن المنطقة ستنتقل إلى الربع الثاني بنظرة متفائلة لسوق الاكتتابات مع أول عرض لسندات «أرامكو» في 9 أبريل الماضي.

القبس





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام