البقالات الإلكترونية.. مستقبل التسوق

فى: السبت - مايو 04, 2019      Print

من المتوقع أن يتضاعف تغلغل التجارة الإلكترونية في الأسواق إلى ثلاثة أضعاف خلال السنوات العشر القادمة، ما سيؤدي إلى حدوث تحول كبير في كيفية إنفاق المستهلكين. البقالون التقليديون لديهم فرصة فريدة للاستفادة من هذا التحول، علاقاتهم العميقة مع المتسوقين وقدرتهم على تلبية الاحتياجات الحرجة والمتكررة تضعهم في تشكيل سلوكيات جديدة في تجارة التجزئة. ومع اقتراب سلة متاجر التجزئة من نقطة التحول الرقمية الخاصة بها، يمكن لمحلات البقالة التي تتبنى مقاربة متعددة الاستخدامات استخدام القنوات الرقمية للاستفادة من التحول، وعلى الرغم من أن معظم متسوقي البقالة لا يشترون حتى الآن عبر الإنترنت إلا أنهم يتسوقون عبر الإنترنت، وتتاح للبقالة فرصة لتزويد المتسوقين بالأدوات والمعلومات التي تؤثر على المنتجات التي يستكشفونها والقرارات التي يتخذونها. وما زالت هناك فرصة أمام محلات البقالة للمضي قدماً في تغيير السلوك، حتى بالنسبة للأشخاص المشاركين بالفعل في التسوق الرقمي. ولجذب المتسوقين الحاليين والفوز بهم عندما يبدؤون في التحرك عبر الإنترنت، يستطيع البقالون زيادة الوعي بالخيارات المتاحة عبر الإنترنت، من خلال تشجيع الناس على تجربة التسوق عبر الإنترنت، إذ يمكن لمتاجر التجزئة تقديم عروض ترويجية مخصصة أثناء تصفح المتسوقين عبر الإنترنت، فالجمع بين فهم تجار التجزئة لعملائهم، والعلامات التجارية القوية للمصنعين، والقدرة الرقمية على الوصول إلى الأفراد، سيفتح فرصًا لتخصيص العروض والرسائل التي ستؤدي إلى زيادة حركة المرور في الموقع التجاري. كما يجب تقديم تجربة تسوق مريحة للحفاظ على عودتهم لكن تسوق البقالة عبر الإنترنت ليس أكثر ملاءمة باستمرار، فقط 42٪ من الأشخاص الذين قاموا بالتسوق عبر الإنترنت لمحلات البقالة مرة واحدة خلال الـ 12 شهرًا الماضية يقولون إن التجربة توفر لهم الوقت مقابل التسوق في أحد المتاجر، حيث يمكنهم بسهولة وبشكل حدسي تحديد موقع منتجاتهم المفضلة واكتشاف منتجات جديدة ومقارنة العلامات التجارية والأسعار. تحتاج المتاجر الإلكترونية إلى تطوير التجربة التي تقدمها للمتسوقين والمستهلكين وهذا سيكون في صالح مواقعها وتطبيقاتها على الإنترنت. يتعين على تجار التجزئة إعادة التفكير في الراحة لسد الفجوة بين الإنترنت وتجارب المتجر الواقعي، وجعل التصفح والتسوق والمقارنة أمرًا بديهيًا وبدون احتكاك في كل مرة يدخل فيها المتسوقون عبر الإنترنت بما في ذلك المرة الأولى.

عصام عبدالله – القبس الإلكتروني





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام