شركات الطيران تعتزم زيادة أسعارها في الصيف بسبب "بوينج"

فى: السبت - أبريل 20, 2019      Print

من شبه المؤكد أن أسعار تذاكر الطيران ستشهد ارتفاعًا هذا الصيف، وتعد أزمة بوينغ 737 أحد أسباب هذا الارتفاع، إذ أوقفت بوينغ أكثر من 371 طائرة من طراز 737 ماكس، كما أوقفت تسليم طائرات جديدة من ذات الطراز بحسب سي إن إن .

واتخذت بوينغ قرارها بإيقاف طائراتها من طراز 737 ماكس بعد حادثين مميتين متشابهين لنفس الطراز.

وتعتبر خطوط ساوث ويست في الولايات المتحدة والنرويجية للطيران في أوروبا من أكثر الشركات التي عادة ما تمنح خصومات، وهي من بين عملاء بوينغ المشغلين لطراز 737 ماكس، وخصومات الشركتين تضطر شركات الطيران الأخرى لتقديم مزيدا من المقاعد بأسعار أقل لمنافسة.

على جانب آخر، سيمثل توقف الطائرات البوينغ ضغطا على أسعار الشركات المانحة للخصومات، ما يعني خصومات أقل من الشركات الأخرى، وقال هيلاني بيكر، محلل الخطوط الجوية في شركة كوين: "أعتقد أن هذا سيرفع الأسعار، وبالأخص مع دخول أشهر الصيف المزدحمة".

ودفع عدم اليقين من موعد عودة طائرة بوينغ 737 ماكس إلى الخدمة شركات الطيران إلى إلغاء مئات الرحلات يومياً حتى أغسطس/آب، وألغت شركة ساوث ويست رحلات خلال شهر أغسطس/آب أواخر الأسبوع الماضي، وهو ما فعلته أمريكان إيرلاينز، أكبر شركة طيران في العالم، الأحد، كما ألغت يونايتد آيرلاينز، ثالث شركة طيران أمريكية لديها طراز 737 ماكس في أسطولها، الرحلات الجوية في أوائل يوليو/تموز.

وخفضت يونايتد، الثلاثاء، تقديرها لمعدلات النمو هذا العام إلى 5٪، مقابل توقعاتها السابقة بـ6 ٪، كما قالت إنها تتوقع ارتفاع أسعار التذاكر بنسبة 2.5٪ في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران.

ويعتبر الصيف ذروة في موسم السفر لشركات الطيران، إذ يضعون أكبر عدد ممكن من الطائرات في الخدمة، وتوقف 737 ماكس يعني أن عددًا أقل من الطائرات الإضافية سيكون متاحًا.

وقال فيلب باجالي، محلل الائتمان الرئيسي لشركات النقل في ستاندرد آند بورز: "لدى جميع شركات الطيران بعض الطائرات الإضافية، لكن في الصيف، سيصبح الوضع أكثر توتراً".

وليست مشاكل 737 ماكس السبب الوحيد لارتفاع الأسعار هذا الصيف، إذ أدت قوة الاقتصاد الأمريكي، مع تراجع معدلات البطالة إلى زيادة الطلب على السفر، إضافة إلى ارتفاع أسعار الوقود.

وعندما يكون وقود الطائرات أرخص، تضيف شركات الطيران رحلات قد لا تكون مربحة، ما يزيد خيارات الركاب ويخفض الأسعار، والعكس هو ما يحدث عندما ترتفع أسعار الوقود. وصعدت أسعار الوقود بحوالي 20٪ عما كانت عليه قبل عام، ومن المتوقع أن تواصل الارتفاع في الأشهر الثلاثة المقبلة. الاقتصادية من الرياض





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام