سلطان يدشّن طريق خورفكان بطول 89 كيلومتراً

فى: الأحد - أبريل 14, 2019      Print

دشّن صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يرافقه صاحب السموّ الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، عصر أمس السبت، وبحضور سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، طريق خورفكان، شبكة الطرق الأحدث في دولة الإمارات، والأهم من نوعه، الذي يمتد على طول 89 كيلومتراً، من شارع الإمارات العابر في الشارقة، إلى ميدان وادي شي في خورفكان، بكلفة 6 مليارات درهم.

وكان صاحب السموّ حاكم الشارقة، التقى صاحب السموّ حاكم رأس الخيمة، عند تقاطع منطقة كدرة، الواقعة ضمن نطاق مسار الطريق، وانتقلا بعدها متفقدين تقاطعات طريق خورفكان وأنفاقه ومعابره السفلية التي تمتد على طول الطريق المار بالصحارى والسهول والجبال، الذي ضم 14 تقاطعاً و7 معابر سفلية و5 أزواج من الأنفاق المحفورة في قلب الجبال، وهي نفق الروغ بطول 1300 متر، ونفق الغزير بطول 900 متر، ونفق الساحة بطول 300 متر، ونفق السقب بطول 1300 متر، ونفق السدرة بطول 2700 متر، الذي يعد أطول نفق جبلي مسقوف بالكامل، في منطقة الشرق الأوسط.

وتوقف موكب سموّهما عند استراحة سد الرفيصة، حيث استقبلا بعروض العيالة وبعض اللوحات الغنائية الفولكلورية، وكان في استقبالهما عدد من الشيوخ والوزراء، ورؤساء ومديري الدوائر المحلية، وأعيان البلاد، وجمع غفير من أهالي مدينة خورفكان.

وتعدّ استراحة سد الرفيصة واحداً من أهم المشاريع السياحية العائلية المقامة في مدينة خورفكان، حيث تبلغ مساحتها الإجمالية 10684 متراً مربعاً، وتضم مسجداً يسع 120 مصلياً و20 مصلية، وثماني جلسات خارجية مظللة تستوعب 300 فرد، ومواقف سيارات تسع 45 مركبة، وممشى بطول كيلومتر واحد، وثلاث مناطق ألعاب، بمساحة 410 أمتار مربعة، فضلاً عن عدد من المرافق الخدمية الأخرى التي تتناسب مع موقع الاستراحة وزائريها.

وتبلغ مساحة البحيرة المشكلة خلف السد 82280 متراً مربعاً، بعمق من 13 إلى 20 متراً، ويشتمل مرسى البحيرة على 50 قارباً بأشكال وأنواع مختلفة، بين قوارب التجديف والكهربائية والعائلية الكبيرة.

وتابع صاحبا السموّ، ومرافقوهما سباقاً للتجذيف، كما شهدوا إطلاق أنواع من الغزلان الجبلية حول بحيرة سد الرفيصة.

رافق سموّهما خلال تدشين الطريق، الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي، رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب سموّ الحاكم، والشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والشيخ محمد بن حميد القاسمي، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ سعيد بن صقر بن سلطان القاسمي، نائب رئيس مكتب سموّ الحاكم في مدينة كلباء، والشيخ هيثم بن صقر بن سلطان القاسمي، نائب رئيس مكتب سموّ الحاكم في مدينة كلباء، وعبدالرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، ونورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، وعبدالله بالحيف النعيمي، وزير البنية التحتية، وثاني الزيودي، وزير التغيير المناخي والبيئة.

- الخليج





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام