غرفة الفجيرة تنظم ندوة ” الثورة الصناعية وثورة المعرفة والذكاء الاصطناعي”

فى: الأربعاء - أبريل 03, 2019      Print

أكد سعادة العين طلال أبو غزالة المؤسس والرئيس لمجموعة طلال أبو غزالة الدولية على أهمية استقراء المستقبل الذي قد بدأ بدخول عالم الثورة الصناعية وتطورات الذكاء الاصطناعي وما يشهده العالم من تفاعل الآلات والروبوتات مع احتياجات الإنسان المتنامية.
ودعا أبوغزالة في ندوة نظمتها غرفة تجارة وصناعة الفجيرة اليوم بعنوان ” الثورة الصناعية وثورة المعرفة والذكاء الاصطناعي إلى ضرورة التحول من التعليم إلى التعلّم” في المؤسسات التعليمية والتركيز على جودة التعليم والإبداع والابتكار. وحضر الندوة خليفة خميس مطر الكعبي رئيس مجلس إدارة الغرفة وأعضاء مجلس الإدارة و خالد محمد الجاسم مدير عام الغرفة ومدراء الدوائر المحلية ومكاتب الوزارات الاتحادية ونخبة من أساتذة الجامعات وحشد من الجمهور والطلاب.
وأضاف أن صناعة المستقبل والمنافسة فيه لن تتم دون تقنية المعلومات والتحول للإنتاج المعرفي في جميع المجالات خاصة وأن العالم دخل اليوم في مرحلة الثورة الصناعية الرابعة (ثورة المعرفة) التي ستُحدث تغييراً كاملا في مجالات الحياة البشرية
وأكد أبو غزالة أن الثورة الصناعية ، ثورة المعرفة ستمحو من لم يستطع مواكبة التقدم المتسارع في مجال التكنولوجيا. كما أن التعليم الذكي والذكاء الاصطناعي لن يجعل الاشياء أكثر ذكاءً فقط بل سيجعل بعض الاشخاص أفضل من غيرهم جسديا وعقليا.
ودعا أبو غزالة إلى أهمية تركيز الطلبة على العمل والإبداع والاختراع وصناعة المعرفة، منوهاً بأن العالم الآن يمر في مرحلة تغيير جذري للتحول نحو عالم المعرفة ولا بد من مواكبة هذا التطور الماثل
وأشار إلى أنه لا خوف من الذكاء الاصطناعي وأنه سيطور الإنسان ويجعله ذكياً من خلال تطور عقله مشيراً إلى أن ثورة المعرفة ستحول الوظيفة اليدوية إلى وظيفة فكرية ، ولكنه توقع حدوث فجوة بين الإنسان المتقدم والإنسان المتخلف، وقال : ” إن التكنولوجيا لا تسير إلا إلى الأمام”.ودعا ابو غزالة إلى أهمية القيام بحملة في العالم العربي لتشجيع اختراعات (الربوتات)، مشيراً إلى أن الانسان والآليات سيصبحان يعملان ككيان واحد.
وأشاد أبو غزالة بتوجه القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة وإطلاقها استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، لكونها أول حكومة في العالم في هذا الصدد ..
ونوه أبو غزالة خلال حديثة بخطورة تأثير الاحتباس الحراري مشيراً إلى أن الشعوب البشرية مهددة بالزوال خلال الـ 12 سنة القادمة بسبب الاحتباس الحراري على الحياة.
وقال أنه يمكن حل مشكلة خطورة الاحتباس الحراري من خلال أمريكا والصين لكونهما المسببتين في حدوثه مشيراً إلى وجود 80 ألف عالم في أمريكا و60 ألف عالم ذكاء اصطناعي في الصين وأنهم لو اتحدوا لتمكنوا من حل المشكلة.
وأجاب أبو غزالة في ختام الندوة على أسئلة واستفسارات الحضور ومن ثم قام رئيس الغرفة والمدير العام بتكريمه وتقديم هدية تذكارية لسعادته





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام

Vetical Ad