محمد بن زايد يوجّه بعلاج عبد الله المقبالي

فى: الخميس - نوفمبر 08, 2018      Print

في مكرمة جديدة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجّه سموه، أمس، بعلاج الفنان العماني عبد الله المقبالي، 32 سنة، في أي مكان في العالم، إثر إصابة الفنان بورم في المعدة والأمعاء أجبره على المكوث في المستشفى الكندي بدبي.

وقد زفَّ بشرى هذه المكرمة منذر المزكي، الإعلامي وأحد المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي، في فيديو نشره عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تولى بنفسه نقل البشرى إلى الفنان المقبالي، الذي غمرت الفرحة ملامح وجهه، وعبّر عن سعادته وامتنانه لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إذ قال: «والله، أشعر أن هذا الخبر قد منحني أول جرعة علاج، وإنه بمثابة ماء بارد صُب على جسدي، هذا أبوي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد».

تفاعل

التفاعل مع حالة الفنان عبد الله المقبالي كان قد بدأ قبل أيام، بعد أن بث المزكي مقطع فيديو طويلاً يظهر فيه المقبالي، الذي أطل في مسلسل «خيانة وطن»، وهو يبكي بحرقة، بعد أن ألزمه المرض البقاء طويلاً في فراش المستشفى، حيث تأثر كثيراً وهو يطلب من القادرين مساعدته على استكمال رحلة علاجه، مؤكداً أنه لم يعد قادراً على الحركة، وأنه قد خسر كثيراً من وزنه بسبب شدة وطأة المرض عليه.

خلال الفيديو المصوّر، كشف المقبالي أنه ذهب في رحلات علاجية إلى عدة دول، من بينها الهند وتايلند، ولكنه لم يتمكن من متابعة العلاج بسبب ارتفاع التكاليف، وهو الأمر الذي دعاه للعودة إلى الدولة، وتلقي العلاج فيها، حيث يرقد حالياً في المستشفى الكندي في دبي، وفق ما أعلن عنه الفنان الدكتور حبيب غلوم، أمس، الذي بث هو الآخر مقطعاً مصوراً، تحدث فيه عن حالة المقبالي الصحية، داعياً فيه كل زملائه الفنانين إلى مؤازرة المقبالي، ومساعدته وزياراته والوقوف إلى جانبه في محنته.

تأثير

المزكي أوضح في الفيديو الأول أن المقبالي كان يرغب في الزواج، إلا أن المرض أثر في حالته الصحية، وفي حديثه مع المقبالي، أشار إلى أن أفضل علاج له موجود في كوريا، مؤكداً في الوقت نفسه أن وزنه قد وصل إلى 40 كيلوغراماً، وأنه لا يستطيع تناول الطعام، كما لا يمكنه المشي.

علاج

وكان أصدقاء الفنان عبد الله المقبالي قد أكدوا، قبل إعلان مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أنهم أنفقوا كل ما لديهم من أجل علاجه، داعين إلى مساعدته، وهكذا فقد جاءته بشرى الفرج سريعاً، بعد تكفُّل صاحب السمو ولي عهد أبوظبي بعلاجه.

يُذكر أن عبد الله المقبالي هو فنان عماني، مقيم في الإمارات منذ سنوات طويلة، وهو عضو في مسرح دبي الشعبي، وقد سبق له المشاركة في العديد من الأعمال الدرامية والمسرحية.





أخبار ذات صلة

تغريدات


الانستقرام



الإعلانات