"فوجكون 2019" يجمع خبراء وقادة القطاع البحري لمداولة اتفاقية ماربول الخاصة بالمنظمة البحرية الدولية (IMO) لعام 2020

فى: الثلاثاء - مارس 26, 2019      Print

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ/ حمد بن محمد الشرقي – عضو المجلس الاعلى – حاكم الفجيرة، وحضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد ورئيس ميناء الفجيرة، وبدعم من منطقة الفجيرة للصناعة البترولية تستضيف حكومة الفجيرة وميناء الفجيرة ملتقى الفجيرة الدولي الحادي عشر للتزود بالوقود "فوجكون 2019" وذلك خلال الفتره من 25 وحتى 27 مارس 2019م، في فندق سيجي الديار في إمارة الفجيرة.

يعقد "فوجكون 2019" ضمن فعاليات أســـــــبوع الفجيــــــــرة لتموين الســـــفن بالوقـــــود(Fujairah Bunkering Week) في الفترة من 23-27 مارس 2019م، حيث أنّه من المتوقع أن يستقطبالملتقى حوالي 600 شخص من المهتمين بمجال تموين السفن بالوقود.

يحظى الملتقى هذا العام بحضور مشاركين من 35 دولة مختلفة ، وهو تجمع ضخم يضم نخبة من الخبراء والمتخصصين من موّردي الوقود ومشتقاته ومزودي السفن بالوقود ومشغلي المحطات ومعامل التكرير وملاك السفن والبنوك. ويقدم فرصة مثالية للمشاركين لتجديد علاقاتهم التجارية وإقامة تحالفات تجارية جديدة.

شعار "فوجكون 2019" لهذا العام " آفاق جديدة حول مستقبل الوقود البحري وما تقدمه المنظمة البحرية الدولية من حلول وبدائل لتطبيق قرار اتفاقية "ماربول" لعام 2020 والمتعلقة بتخفيضالحد العالمي للكبريت". والتي يناقش فيها روّاد صناعة القرار وقادة الفكر والخبراء متطلبات اتفاقية "ماربول" لتوفير الوقود منخفض الكبريت التي سوف تطبق في مطلع يناير لعام 2020م.

وسيتم خلال جلسات الحوار مداولة تأثير تطبيق الاتفاقية، توافر وخصائص الوقــــود المتوافـــق،خيارات للإمتثال ؛ التحديات اللوجســـتيةوالجودة ؛ التداعيات القانونية / والاعتباراتالتجارية.

تضم قائمة المتحدثين الرسميين ثلاثة من قادةالفكر البارزين الذين سيشاركون الحضور بوجهات نظرهم وتحليلاتهم ورؤاهم بشأن التأثير التجاري لقرار المنظمة البحرية الدولية (IMO) والمتعلق بسقف الحد العالمي للكبريت خارج مناطق التحكم في الانبعاثات ليكون 0.50 %، بعد أن كانت 3.5 % بحلول يناير 2020م:

- حيث سيلقي الدكتور / فيريدون فيشاراكي - رئيس مجلس إدارة مجموعة «إف. جي. إي»، للإستشارات المتخصصة بقطاع النفط ، كلمة عن أسواق النفط والغاز العالمي.

- كما سيقدم السيد / مايكل مولير - مديرمجموعة فيتول ، نظرة مستقبلية حول الأسواق العالمية لوقود تموين السفن.

- بالإضافة إلى الدكتور / إدموند هيوز - رئيس تلوث الهواء وكفاءة الطاقة لدى المنظمة البحرية الدولية (IMO) ، والذي سيلقي كلمةالمنظمة البحرية الدولية حول قرار المنظمةلعام 2020 والمتعلق بسقف الحد العالمي للكبريت خارج مناطق التحكم في الانبعاثات ليكون 0.50 %، بعد أن كانت 3.5 %.

وسيكون أحد أبرز الجلسات خلال المتلقى هو استعراض أحدث وأهم التطورات في الفجيرة خلالالعامين الماضيين منذ الملتقى الأخير في عام 2017، ونموّها كمركزاً عالمياً لتخزين وتجارة النفط ومنتجاته. كما سيتم تسليط الضوء على إنجازاتمنطقة انتظار السفن المقابلة لميناء الفجيرة، حيث وصل إجمالي عدد السفن التي استقبلت بالمنطقةحوالي (13,944) سفينة في عام 2018؛ 78.5 %منها تتعلق بالنفط. بالإضافة إلى الخدمات التي يوفرها ميناء الفجيرة لناقلات الغاز الطبيعي المسال.

وسيتم كذلك استعراض شبكة «بلوك تشين» التي تقدمها منطقة الفجيرة للصناعة البترولية «فوز»للمشتركين وهي وسيلة آمنة وسهلة من أجل تتبع سير بيانات المخزونات النفطية وتجميعها بشكل أسبوعي من خلال لجنة بيانات الطاقة المعروفة باسم فيدكوم ، وتسليط الضوء على انجازات "فوز" حيث بلغ حجم سعة تخزين المنتجات النفطية بالفجيرة 10 مليون متر مكعب في عام2018 . وأخيراً سيتم التطرق إلى التوقيع الأخيربين شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وشركة «إس كي إنجنيرنغ آند كونستركشن» الكورية الجنوبية وذلك لبناء أكبر مشروع منفرد في العالم، تتم ترسيته لتخزين النفط بسعة تبلغ 42 مليون برميل من النفط الخام في إمارة الفجيرة.

وعلى مدار 5 أيام سيتضمن هذا الحدث الهام سلسلة من المؤتمرات الصحفية والعديد من جلســـات الحوار، بالإضافة إلى 4 ورش عمل اختيارية ستعقد قبل الملتقى في الفترة من 23-25 مارس 2019م. ستزود المطلعين في الصناعة بالمعلومات مع تغطية مكثفة وتحليل عميق فيما يتعلق بـ 1) التجارة العــالمية للنــفط، 2) إدارة الوقــــود البحري في 2020، 3) اقتصاديات التشغيل الأمثل لوحدات مصافى تكرير البترول و4) تقنيات مزج الوقود، وسيشمل كذلك دراسة أثر الأنظمة البحرية الجديدة، مع توفير فرص للتعلم واسعة النطاق منها العروض التقديمية و دراسة حالات ونماذج خاصة بالإضافة إلى تنظيم زيارة ميدانية للمختبر رتبت كجزء من المنهج الدراسيالخاص بورشات العمل.

يلي ذلك حفل اســــــتقبال للمشـاركين في الملتقىفي 25 مارس 2019م تســــتضيـفه شــــركة S & P Global Platts. أما الإفتتاح الرسمي للملتقى سيعقد بتاريخ 26 مارس 2019م. وسيصاحب فعاليات الملتقى حفل عشاء في 26 مارس 2019م ، تستضيفه شــركة أكرون للتجارة والمواصلات.وزيارة ميدانية إلى ميناء الفجيرة للتعرف والاطلاع على آخر التطورات في الميناء وذلك يوم الأربعاء الموافق 27 مارس 2019م.

سيفتتح الملتقى سعادة الدكتور/ محمد سعيد الكندي- رئيس اللجنة المنظمة لفوجكون – وزير البيئة و المياه سابقا – بكلمة الترحيب بالسادة الحضور. وسيلقي سـعادة / محمد عبيد بن ماجد– مدير دائرة الصناعة و الاقتصاد بالفجيرة كلمة الإفتتاح وكذلك الكلمة الختامية للملتقى في يوم الأربعاء 27 مارس 2019م.

وأشار المتحدث الرسمي بإسم حكومة الفجيرة: "إناستضافة ملتقى الفجيرة الدولي الحادي عشرللتزود بالوقود "فوجكون 2019" يؤكد على إلتزام حكومة الفجيرة وميناء الفجيرة بتوفير منصة ملائمة لحدث مهم أخذ حيزاً في الأجندة السنوية للسوق العالمي لتزويد السفن بالوقود. وخلال سير هذا الملتقى سوف يقدم العديد من الخبراء من المتحدثين اهتماماً كبيراً بالمخاوف والتحديات وقصص النجاح في قطاع صناعة تزويد السفن بالوقود، مما يسمح بدراسة كيفية تطبيق الأنظمة الدولية وتسخيرها لصالح هذه الصناعة".

تم تنظيم ملتقى "فوجكون 2019" برعاية من "مركز المؤتمرات" في سنغافورة ويحظى الملتقىبسمعة عالمية رائدة في مجال صناعة تموين السفن بالوقود و يعتبر الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. ونظراً لأهمية مكانة الفجيرة كواحدة من أكبر المراكز العالمية في تقديم خدمات الإمداد البحرية اللوجستية ومركزاً عالمياًلصناعة النفط الخام ، فـإنه من الجدير بالذكر بأن ملتقى الفجيرة "فوجكون 2019" وأسبوع الفجيــــــــرة لتموين الســـــفن بالوقـــــود سيوفرانفرصة كبيرة للإلتقاء والتفاعل مع مجموعة متميزة من خبراء وقادة القطاع البحري.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.fujcon.com







أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام